انسحب ممثلا مبادرة القضارف للخلاص من اجتماع تنسيقية ق ح ت ليلة أمس نتاج لإصرار البعض على إقصاء تنسيقيات المحليات من التمثيل في ق ح ت الولائية.
وقال الأستاذ حسن أحمد حسن القيادي بمبادرة القضارف للخلاص ـ وأحد الأعضاء المنسحبين من الاجتماع ـ أن تمثيل المحليات حق أصيل ويفضي لحضور قضايا المحليات على طاولة النقاش وأن هنالك مشاكل حياة أو موت بالمحليات غائبة أو ضعيفة الحضور في ذاكرة القيادات بمدينة القضارف مثل مشاكل التعدين والسيانيد بقلع النحل ، ومشاكل الموت المجاني بالشريط الحدودي ، ومشاكل مهجري سدي عطبرة وسيتيت بمحلية الفشقة وغيرها ، وأكّد حسن أن هذه القضايا لن تجد حظها من الاهتمام إلا بحضور ممثلي المحليات في مركز صنع القرار (المجلس المركزي).
وكانت مبادرة القضارف للخلاص قد أصدرت بيانا رفض محاولة البعض لإقصاء أو إضعاف تمثيل المحليات ، وأكد البيان على حرص المبادرة التام على وحدة قوى إعلان الحرية والتغيير وعلى تقويتها لتكون ممثلة بحق للسواد الأعظم من الشعب السوداني .