الحرية.. العدل.. السلام.. الديمقراطية

 

تدين حركة/ جيش تحرير السودان- المجلس الانتقالي جرائم الاغتصاب البشعة التي قامت بها المليشيات الحكومية بحق طفلتين قاصرتين في منطقة كيبي بمحلية نيرتيتي بولاية وسط دارفور، يوم السبت الموافق 5 أكتوبر 2019. حيث قامت مجموعة من عناصر المليشيات الحكومية باغتصاب الطفلتين أسماء آدم علي ونذيرة آدم إبراهيم، اثناء توجهنّ للاحتطاب في وادي سيرو بمنطقة كيبي التابعة لمحلية غرب جبل مرة. وفي امتداد لنفس جرائم الاغتصاب المتواصلة في دارفور، وفي ظل صمت مريب من قبل الحكومة الانتقالية، قامت عناصر تابعة للمليشيات الحكومية، باغتصاب الفتاة اكرام عيسى الطالبة بمنطقة كرون، الواقعة في محلية قولو بولاية وسط دارفور. وتدين الحركة في نفس الوقت، قتل النازح يوسف ادم حسب الكريم الشهير ب(الفيري)، في اعتداء آثم قامت به كذلك مليشيات حكومية بمنطقة عبد الشكور شمال مدينة كتم بولاية شمال دارفور، يوم الجمعة الموافق 4 أكتوبر 2019، وقد توفي المواطن (يوسف) متأثرأ بجراحه، بعد ان تلقي طعنة قاتلة من قبل أحد افراد المليشيات، الذين هاجموه بغية الاستيلاء على جهاز لكشف الذهب كان يحمله المرحوم. وقد استولي الجناة على الجهاز، وفروا على متن عربة مظللة الي جهة مجهولة.

وحركة/جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، تحمّل الحكومة الانتقالية مسئولية الجرائم المتواصلة التي تقوم بها المليشيات الحكومية في دارفور. وتطالب الحركة الحكومة الانتقالية بإيقاف هذه الجرائم المتواصلة تجاه مواطني دارفور، وتطالب بتقديم مرتكبيها الي العدالة.
محمدين محمد اسحق
امين الاعلام والناطق الرسمي لحركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي
06 أكتوبر 2019
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////////////