يطيب لي باسم الهيئة القيادية العليا لحركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي ان اهنيء الشعب السوداني الابي والامة الاسلامية جمعاء بحلول عيد الأضحى المبارك اعاده الله عليناجميعأ باليمن والخير والبركات.

وننتهز هذه السانحة الطيبة لنجدد تصميمنا وعزمنا كثوار من اجل الحق والعدالة والمساواة والديمقراطية علي التمسك والسير في درب شهداءنا الاماجد وعلي رأسهم الشهيد القائد محمد عبد السلام طرادة ورفاقه في الحفاظ علي مطالب وحقوق شعبنا في نيل العدالة والانصاف ممن قاموا بقتل وازهاق ارواح الابرياء العزل في دارفور وكردفان والنيل الأزرق وكجبار وبورتسودان والدمازين وعطبرة والخرطوم.

كما نجدد العهد في ان تظل قضايا النازحين واللاجئين في معسكرات الذل التي فرضت عليهم قسرأ حيّة وحاضرة في أي منبر وملتقي يُناقش فيه قضايا السودان. كما نجدد التزامنا مع رفاقنا في الجبهة الثورية بالمحافظة علي المواثيق والاتفاقيات التي نصت علي السعي الجاد من اجل بناء دولة العدالة والديمقراطية والمساواة والسلام في البلاد. ونجدد الاعلان في هذا الشأن تمسكنا باضافة وثيقة السلام المتفق عليها في اديس ابابا الي الاعلان الدستوري والتي نعتبرها الضامن الرئيسي لأي اتفاقية تهدف لوقف الحرب في البلاد.

ونسأل الله العلي العظيم بمثلما منُ علينا هذا العام بزوال حكم الطغمة والطغاة الذين اذاقوا اهل السودان الذل والهوان ان يمن علي بلادنا باليمن والسلام والاطمئنان والديمقراطية وان يعيد كل النازحين واللاجئين الي بلدانهم ومناطقهم وحواكيرهم سالمين، آمنين ومكرميّن.

د. الهادي ادريس يحى رئيس حركة تحرير السودان- المجلس الانتقالي
التاريخ 11/8/2019