بسم الله الرحمن الرحيم

شكلت الهيئة لجنة لدراسة مسودة الإتفاق قيد البحث بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري , ومن حيث المبدأ فقد أوصت اللجنة بعدم صلاحية المسودة للتأسيس السليم عليها لإستعادة الحياة الدستورية للبلاد وستصدر الهيئة رؤيتها بصورة متكاملة , من جانب آخر فان الهيئة تؤكد بانها إنما تعبر عن رؤيتها بصورة مستقلة, وان علاقتها بالتنظيمات والكيانات المنضوية تحت قوى الحرية والتغييروغيرها هي علاقة شراكة وتعاون وتنسيق في وحول قضايا الوطن, كما أنها قد وافقت علي الإعلان التأسيسي لتجمع القوى المدنية ولكنها لم تنضو تحتها وأنها لم تحضر إجتماعاتها وأن مواقف تجمع القوى المدنية في المفاوضات ومسودة التفاوض لا تعبر عنها .
هيئة محامي دارفور
14/7/2019 م