تلقى تجمع المهنيين السودانيين دعوة من المجموعة الدولية للقانون والسياسات العامة للمشاركة فى اجتماع للمعارضة السودانية بباريس بهدف التباحث حول تطورات الوضع الحالى بالبلاد.
تجمع المهنيين السودانيين فى تحالف مشترك مع القوى الفاعلة تحت مظلة قوى إعلان الحرية والتغيير، ونحن على تواصل تام مع قوى الإجماع الوطنى ونداء السودان والتجمع الاتحادى المعارض وكتلة القوى المدنية. وبما أننا شركاء مع قوى سياسية نتقاسم معها الهم الوطني ونتواصل معها بصورة يومية لذلك أبلغنا الجهة الداعية إعتذارنا عن المشاركة وتقديرنا التام لشركائنا فى القوى السياسية.
إننا في تجمع المهنيين السودانيين نؤكد بأن الوحدة الفريدة التي انتظمت كافة أطياف الشعب السوداني عصية على التفكك وإن مخططات النظام لن تفلح في كسر عزيمة قوى إعلان الحرية والتغيير في المضي قدماً حتى سقوط النظام وانتقال البلاد بأكملها إلى حكم إنتقالي مدني يخاطب قضايا معاش الناس وأمانهم وسلامهم وحريتهم.

إعلام التجمع
12 مارس 2019م

#مدن_السودان_تنتفض