بناءً على الإعلان المنشور من قبل المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية والذي يدعو نواب الاختصاصيين المتدربين والمضربين عن العمل لإجتماع في مقر المجلس في يومي الأحد والإثنين الموافق ١٠ - ١١ فبراير الحالي، ونسبة لتجاوز هذه الدعوة للمجالس التخصصية التي هي البناء الأساسي للمجلس ومحاولة إدارة المجلس الجديدة في تمرير خطاب التعهد بعدم الإضراب والذي هو حق دستوري لايمكن مصادرته ومحاولة إخضاع الأطباء في معركتهم الوطنية وأيضا المواقف المشرفة التي أعلنها عدد من إدرات المجالس التخصصية برفضهم لهذا التعهد، فقد قررنا في المكتب الموحد الآتي :

▫ على جميع نواب الاختصاصيين مقاطعة هذا الإجتماع المعلن من قبل المجلس والتي تهدف للإنتقاص و مصادرة الحق الدستوري للأطباء في الإضراب..

▫رفض فرص ومنح التدريب المعلن عنها من قبل وزارة الصحة ولاية الخرطوم والتي تهدف الى كسر وحدة الأطباء.

▫ الامتناع عن ملء التعهد الصادر من إدارة مجلس التخصصات الطبية او أي ورقة أخرى تصادر الحق الدستوري والطبيعي في الإضراب.

▫أي تجاوز قانوني او لائحي سيجد منا كل حزم في مواجهته قانونياً و عبر موقف الأطباء الموحد في ولايات السودان، فاستهداف اي طبيب يعني استهداف جميع الأطباء.

▫نجدد التزامنا الأخلاقي بالمواصلة في أداء عملنا بكل مهنية وأخلاق من خلال مستشفيات الشعب من خلال تغطية الحالات الحرجة.

المكتب الإعلامي الموحد :

» لجنة أطباء السودان المركزية
»نقابة أطباء السودان الشرعية
» لجنة الاستشاريين و الاختصاصيين

٩ فبراير ٢٠١٩