_*تصريح صحفي للاشادة ببيان الاتحاد الاوروبي_

*تجمع قوي تحرير السودان*

تجمع قوي تحرير السودان يشيّد ببيان الاتحاد الاوروبي الصادر ٢٠١٨/٧/١٠ بخصوص استفاضه كل من يوغندا وجيبوتي لرئيس السوداني /عمر البشير وعدم توقيفه تنفيذآ لقرارات مجلس الأمن بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وتحديدآ القرار رقم١٥٩٣ الصادر عام ٢٠٠٥ .

من المعلوم عمر البشير هارب من العدالة الدولية منذ ان اصدرت المحكمة الجنائية امر توقيف ضده ٢٠٠٩/و٢٠١١متهمآ بإرتكاب جرائم ضد الانسانية وتهمتين بجرائم حرب وثلاث تهم إبادة جماعية ضد مواطني اقليم دارفور الابرياء .

نحن في تجمع قوي تحرير السودان نقدر هذا الموقف النبيل من الاتحاد الاوروبي الذي من شأنه يرفع معنويات الضحايا من بقايا الابادة الجماعية في الاقليم .

كما نناشد دول اتحاد الافريقي التي تدعم نظام الخرطوم وتحمي مرتكبي الابادة ان تراجع موقفها الغير اخلاقي والغير قانوني وفقآ لميثاق الاتحاد الافريقي لحماية الشعوب الافريقية وتحظو حظوة الاتحاد الاوروبي وبعض دول الاتحاد الافريقي الشجاع لمحاصرة المجرمين من اجل تحقيق العدالة والسلام والاستقرار لشعوب السودان .

وايضآ نناشد كل القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني السوداني والنشطاء السودانين وهيئات النازحيين واللاجئين ان تُشيد بموقف الاتحاد الاوروبي الداعم لضحاياة الابادة واللا تنسي هذا الجميل وان تتوحد من اجل هذيمة النظام ومحاسبة المجرمين .


صلاح الولي
امين الاعلام الناطق الرسمي
تاريخ١١ /ابريل/٢٠١٨
//////////////////////