بسم الله الرحمن الرحيم
التاريخ 27 يونيو 2018

إلى جماهير الشعب السوداني الصابر

فى سياق التخريب الممنهج المنظم لكل مناحي الحياة فى السودان منذ ان استولى تنظيم الاخوان المسلمين على السلطة، و انفاذا لتوجيهات والي ولاية الجزيرة محمد طاهر إيلا، اصدر مدير عام وزارة التربية والتعليم بالولاية القرار 19 القاضي بتجفيف 200 مدرسة ثانوية في ولاية الجزيرة، هذا القرار المجرم و الذى سيلقى بمئات الاطفال الى الشوارع ويحولهم الى فاقد تربوى، والذى سيؤدى الى تشريد الكثير من المعلمين والعاملين فى المدارس .
يجب على مواطنى ولاية الجزيرة الشرفاء مقاومة هذا القرار و الاحتجاج عليه بكل السبل المشروعة و الخروج الى الشوارع
وبعد ان جففت السلطة مشروع الجزيرة والذى يعتبر حسب منظمة الاغذية والزراعة العالمية اكبر مشروع انسيابى للرى فى العالم ، وحسب تقديرات صندوق النقد الدولى فى تقرير له عام 2006 أن اصول (البنيات التحتية ) لمشروع الجزيرة تقدر بـ(100) مليار دولار تم بيعها بواسطة حكومة الاخوان المسلمين المجرمة ، هاهى السلطة تعمل على تجفيف المدارس الثانوية بولاية الجزيرة .
واجهت السلطات الامنية الوقفة الاحتجاجية للجنة معلمى ولاية الجزيرة يوم الاحد الماضى 24 يونيو فى مدينة مدنى احتجاجا على تجفيف المدارس بالعنف وتم ضربهم بالهروات واعتقال 15 معلم منهم.
يجب على منظمات الشعب السودانى ان تقف وتواجه قرار سلطات وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة بالرفض و الاحتجاج، وعلينا جميعا أن نقف صفا واحدا مع أهالي ولاية الجزيرة.
على خلفية وقفة إحتجاجية نفذتها لجنة التضامن السودانية مع المعتقلين، أمام مباني جهاز الأمن والمخابرات بالخرطوم، يوم الاحد الماضى الموافق 24 يونيو مطالبين بإطلاق سراح احد قادة حركة 27 نوفمبر ، الناشط السياسي ود قلبا” المعتقل في سجون الأمن منذ مايو الماضي، والذى ترفض السلطات الامنية حتى الان من السماح لاسرته برؤيته و مقابلته، وشارك في الوقفة عدد من الناشطين بالإضافة لأسر المعتقلين.
ولقد وصلتنا اخبار مقلقة منذ ايام بان هشام على (ودقلبا) يتعرض لتعذيب شديد ومتواصل ، وانه الان فى حالة صحية بالغة الخطورة نتيجة للتعذيب ، وما يعزز ذلك اصرار الاجهزة الامنية على منع اسرته من مقابلته.
نحذر السلطات من تعذيبه، وندعوا المحامين السودانيين الشرفاء و كل المنظمات السودانية الحادبة على حقوق الانسان بامطالبة السلطات بالسماح لاسرته بمقابلته، بل باطلاق سراحه فان السلطات حتى الان لم توجه له اى اتهام.
كما نود التنبيه بان السلطات الامنية لا تزال تعتقل المناضل الشيخ مطرالمعتقل منذ شهور لدى الاجهزة الأمنية.
اوقفوا تجفيف مدارس ولاية الجزيرة واعتقال المعلمين
الحرية للمناضل هشام على محمد على (ودقلبا).
الحرية للمناضل الشيخ مطر
الحرية لجميع المعتقلات و المعتقلين السياسيين.
المجد و الخلود لشهداء الشعب فى الريف و الحضر
الخذى و العار لاعداء الشعب و الوطن
عاش نضال الشعب السودانى .