15 مايو 2018
امس الثلاثاء في الساعة التاسعة صباحاً اقتحمت قوات من الشرطة داخليتي ابو دجانة والنيل الأبيض التابعتين لكلية الهندسة وتم اخلائهما بالقوة من الطلاب في ظرف ساعة واحدة و دون سابق انذار وبشكل متعجل وقمعي، مستغلين قلة تواجد الطلاب بعد اعلان إيقاف الدراسة بالجامعة في شهر رمضان.
مع العلم ان ظروف طلاب الداخليات تقتضي وجودهم فيهم هذه الايام بطبيعة من لديه بحث مشروع تخرج ومن لديه ارتباط تدريبي مع احد المؤسسات الهندسية ، وغيرهم ممن يواجه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تحرمهم من السفر بتكاليفه المرتفعة خاصة للاقاليم البعيدة كدارفور والنيل الازرق .هذا السيناريو ليس بجديد ففي 2014 حين قتلت مليشيات طلاب المؤتمر الوطني بجامعة الخرطوم الشهيد علي ابكر موسى واغلقت الجامعة بعدها كانت قد اخلت الداخليات بطريقة بشعة وشردت الطلاب في الشوارع ايضاً .
إن اخلاءء الداخليات يعتبر تنصلاً من ادارة الصندوق القومي لرعاية الطلاب من مهامها تجاه رعاية الطلاب بل بالعكس تقوم بتشريدهم ، وحق السكن والاعاشة يعتبر حق أصيل من حقوق الطلاب لا تهاون فيه، و هذه المحاولات الغرض الوحيد منها هو اذلال الطلاب و منع التجمهر الذي يعتبر مصدر تخوف لنظام الانقاذ المليء بالازمات .
اننا في حركة التغيير الآن نطالب إدارة جامعة الخرطوم ممثلة في عمادة شؤون الطلاب بالشروع فوراً في إيقاف هذا التصرف المستفز والمهين للطلاب، والمعيب بحق إدارة الجامعة .ونكرر مطالبتنا لادارة الجامعة بالإيقاف الفوري وعدم الهروب من المسؤولية بإدعاء أن الأمر لا يعنيكم ، حتى لا يستفحل الأمر ليتحول الى مشكلة جديدة تضاف إلى قائمة المشكلات الكثيرة التي تتسبب فيها الإدارة دورياً . أيضاً نطالب بعودة الداخليات التي اقتلعها الصندوق القومي لرعاية الطلاب لإدارة الجامعة وادراجها تحت مسؤوليتها من سكن واعاشة .
نطالب وبشدة بعودة الجسم الشرعي الوحيد للطلاب وهو اتحاد طلاب جامعة الخرطوم الغائب منذ العام 2009 وسط اسباب غير موضوعية الغرض منها تشتيت رأي الطلاب وعدم الاستماع لمطالبهم واضعافهم .

وأخيراً نناشد الشعب السوداني لتقديم يد العون ومساعدة الطلاب المتضررين من احداث إخلاء داخليات جامعة الخرطوم .
حركة التغيير الان
#التغيير_الان
حق وواجب وضرورة