تمكن جيش تحرير السودان من هزيمة قوات المؤتمر الوطنى في عدة معارك دارت منذ صباح الأمس الجمعة الموافق 11 مايو 2018م في عدة مناطق بجبل مرة ، حيث حاولت قوات العدو التوغل في مناطق غرب الجبل ، توري ، قندى توو ، تورتورا وتلي ، وفي منطقة كارا جنوب جبل مرة ، إلا أن أشاوس جيش تحرير السودان كان علي أهبة الإستعداد والجاهزية القتالية وتوفرت لهم كافة المعلومات عن حجم وعتاد قوة العدو وإستدرجتهم حتى وقعوا في كمائن محكمة وألحقت بهم هزيمة ساحقة وخسائرا كبيرة في الأرواح والعتاد ، ولاذت قوات المؤتمر الوطنى هاربة تاركة قتلاها وأسراها وعتادها في أرض المعارك ، وكانت الحصيلة كالآتي :

تم حسم متحرك قوات العدو في محور ونا بمنطقة كور وقتل قائد المتحرك برتبة عقيد وملازم أول اسمه منصور وعدد من ضباط الصف والجنود ، وتم أسر عددا سبعة من قواتهم من بينهم رقيب يدعي بشير أحمد رادى.
تم الإستيلاء علي عدد اربعة عربات كبيرة ناقلة جنود بحالة جيدة وعدد 12 صندوق دانات أربجي وكميات من الذخائر والأسلحة الصغيرة والمتوسطة جاري حصرها.ومن جانب قواتنا فقد أستشهد الرفيق/ صديق محمد وجرح ثلاثة رفاق آخرين.
توفرت لدينا معلومات بأن النظام بدأ في تجميع فلول قواته المهزومة وأرسل قوات دعم وإسناد من كأس وزالنجى ونيالا والجنينة لمعاودة الهجوم علي مناطق سيطرتنا مرة أخري ، ولكن سيكون مصيرها مثل مصير القوات التى سحقناها في معارك الأمس والمعارك السابقة.
نؤكد لجماهير شعبنا بأن أبطال جيش تحرير السودان مسيطرين علي الوضع تماما في كافة الجبهات وعلي أهبة الإستعداد والجاهزية القتالية وروح معنوية عالية لمواجهة قوات العدو وهزيمتها في أي معركة من المعارك مهما كان حجمها وعتادها.


المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين
إنها لثورة حتى النصر

وليد محمد أبكر (تونجو)
الناطق العسكري
12 مايو 2018م