جملة مفيدة

ياسر فضل المولى

 

الهلال وضع نفسه بين الستة الكبار ولم يضعه (الكاف)، ولولا وجود الهلال الدائم في السنوات الأخيرة ضمن الثمانية الكبار وآخرها ضمن الثلاثة الكبار لما صنفه الكاف لأن الكاف ليس في لجانه اشباه فيصل سيحة.. سأظل اهاجم سيحة الى ان يتكرم على اهل العزازي بتعيين حكم لإدارة مباراة قمة لأن ابوقوتة لا تتفوق على العزازي ولو بشوال عيش واحد.

*فالهلال الذي اقنع الكاف بهذا التصنيف عليه الاستعداد لمعارك الكبار؛ فالفرح وحده لا يكفي والتهليل لمكانة تحققت بجهد الرجال ليس غاية بل لابد من العمل منذ الآن والاستعداد للفرق القوية والعريقة التي رمتها القرعة في طريق الموج الأزرق.

*افريكا سبورت ليس بالفريق السهل فإن تأهل وقابل الهلال سيكون اكثر استعداداً بفضل مباراتيه امام بطل بنين؛ لذا لابد للهلال ان يبحث منذ الآن عن مباريات تجريبية مع فرق الجوار العاجي لضمان تجاوز عقبة الـ32 والاسماعيلي في دور الـ16 بعد ان يكون الاخير خاض 4 مباريات تجهزه تماماً للهلال، ثم الاستعداد لفرق يرشحها الكثيرون للبطولة القادمة مثال الترجي الذي يدخل المنافسة برغبة (شرهة) في الزحف نحو دور الاربعة والنهائي، ونختار الترجي لأن المريخ هو اول ضحايا هذا الزحف التونسي.

* وواجب الهلال علينا ان نقرع طبول الاستعداد لا (قِرَب) الفرح السالب والتهليل السراب؛ فالهلال اصبح فريقا له سمعته ومكانته ولابد له ان يمضي في البطولة حتى يدرك ادوارها النهائية ليفعل حراكاً فنيا وجماهيريا واعلامياً في ميادين القارة والقنوات الفضائية التي تنتظر تأهل الهلال بفارغ الصبر.

* المعسكر الخارجي في المكان والزمان المناسبين اولى خطوات الاستعداد الجيد.

* ولعل اهم الخطوات واخطرها معركة التسجلات التي يجب ان يدخلها الهلال بهدوء ورؤى وعليه ان يرسل عيونه الفاحصة وكوادره المتمرسة لكسب الجولات بعد تحديدها وفق رؤى فنية متجردة وليست فنية خلفها سماسرة.

* الساحة بدأت تضج بأصوات الباعة وحروف السماسرة بدأت تدلق مداد الخداع والوهم فليس في الساحة نجوم تستحق كل هذا الشعر المزيف والغناء الهابط.

* فالهلال يجب على ادارته التي عركتها التجربة ان يكون طموحها قدر احلام الأهلة واماني النفوس الكبيرة التي تنظر لبطولات حياتو وليس بطولات سيحة.

*مثلما ليس في الساحة نجوم مميزة ليس في الهلال لاعب سيء ولكن هناك من لم يكتب له التوفيق مثل ايوب الملاعب سولي شريف وملك النكبة اسامة التعاون.

* اما ايفوسا فسيذهب ضحية هدفه الرائع الذي احرزه في شباك المريخ.. والشرح يُفسد.

* حاجة الهلال لا تتجاوز هدافا وليس مهاجما.. هداف يعرف اقصر طريق للشباك يلعب بكلتا رجليه وبالرأس، والتفاوض مازال جاريا مع نجم افريقي يحمل هذه المواصفات.

* الهلال يحتاج لطرفين ولاعب محلي يكون احتياطيا اول للدفاع وآخر محلي للوسط المتأخر احتياطياً لعلاء وعمر بخيت اللذين يعشقان الكروت الملونة.

* النعيم.. بركية.. منير امبدة لاعبين تحت السن حجزوا مكانهم في الفريق الأول ولابد من تصعيدهم.. وهذه ثلاث خانات، هل كشف الهلال يتحمل شطب ستة لاعبين وان تحملها على حساب صالح وزرياب فلا مجال لأكثر من ذلك الا اذا صدقت رغبة القادسية في خدمات كاريكا ونحن دائماً مع احتراف لاعب الهلال بالخارج.

* يا صلاح حاسب وراك سمسار

* المغربي الشيخاني المرشح لارتداء الشعار الاحمر ثم تقديمه عبر الصحافة بصورة يظهر فيها صاعداً ظهر اللاعب الكمروني والكرة من خلفه.. ما شاء الله.. ياهو لعبك وياهو ناديك!!

*في الفترة الأخيرة اصبح وارغو لا يصرح إلا لوسائل الاعلام الخارجية كالـ(بي بي سي)، يظهر انه وارغو بقى ما بتكلم مع صحافة المريخ.. طيب مافيش مراسل اجنبي مريخابي (يحاور) وارغو؟ لكن خايفين اذا نجح المراسل في (محاورة) وارغو يمشي يحترف في بلجيكا بعد ان يتهم السودان بعدم الحرية والامان.

* شكوى الأمل وشكوى حرب العرب ضد الهلال حسمت بعد (طلوع الروح)، وشكوى الهلال ضد وارغو حسمت في ثلاثة ايام والسبب ان الجواز الثاني خطفته عربة النظافة من احد الكوش وفشل رجالات المرور في معرفة رقم العربة.

جملة أخيرة

يا كامبوس جاهز لإحراز الكاس ولا جاهز للمطار؟

 

هلال العز Alilal [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]