جملة مفيدة
 

اسال الله ببركات هذا الشهر الكريم ان يغفر الذنوب ويستر العيوب ويفرج الكروب

ونسال الله ببركات هلال السماء وغرة الشهر الكريم ان يديم نعمة الانتصارات على هلال الارض باسط الراحة والنعيم على كل فؤاد طاهر وقلب سليم ....
ومادامت الشياطين الحمر مصفدة وابواب الشر مغلقة فانها سانحة طيبة ان نبث الدعوات لكل الاهلة الخلصاء ان يضعوا اوزار الحروب ويرموا بعدة البغضاء وعتاد التشاحن وان نمد ايدينا جميعا ناصعة من غير سوء لبعضنا البعض ولنرى بعدها كيف تشيع بيننا المحبة وعلى الارض السلام ..
ومادام حب الكيان هو اساس الانتماء لهذا الهلال فلما التطاحن اذا ولما التعارك فالهلال يحتاج لكل اشكال العطاء فان كان المال يشكل قمة سنام العطاء فليس بالمال وحده يحيا الهلال ..
فالاكف التي تحترق على المدرجات والاصوات التي ترعب الخصوم وتبث الحماس في النجوم شكل من اشكال (الدفع ) ..والمساهمات الفكرية (دفع ) والكتابات الصحفية (دفع ) ولربما كانت دفعا سداسيا وليس رباعيا لما للكلمة من سحر وقدسية ولهذا يجب على كل صاحب يراع او مالك (كي بورد ) ان يغمس قلمه او اصبعة في محبرة الضمير قبل ان يرسل الحرف الي تروس المكائن او الاثير المدود فيصيب الهلال رشاشا لاتجدي معه عبارات الاعتذار او حروف المكابرة ...

فان كان الفلس عند الاخرين نغمة ومدعاة لتنظيم المسيرات المليونية والتباكي على حيطان حي الصفاء بالخرطوم فهو عند الاهلة نعمة وبشارة خير وسبب لمزيد من التدافع نحو الساحة الزرقاء وشد الكتوف ورفع الانوف الى السماء فعلى الهلال ليس من خوف ..
صدقوني لو ترك الهلال في العراء لهولاء الغبش لما تعرى ولاجاع ولاظمأ فحب الهلال سر يتوغل في الحنايا وعشق يتنامى بين الضلوع
فالهلال يامن لاتعرفون قدره ليس مجرد فريق كرة ومن يحبه على هذه الشاكلة فليبحث له عن فريق يشجعة واندية الممتاز على قفا من يشيل ومن لايجد فعليه بالدوري الاوربي فهناك قديجد متعة كرة القدم لكنه قطعا يفتقد الهلال ..
الهلال ياسادتي عالم جميل ... جميل جمال تاريخة وحاضره ومستقبله ...وهو وجه نضر لن يشيب ولن يخيب مادمنا على الحب والعهد .
وحدة الاهلة وتكاتفهم هي الدواء لكل داء وهي السبيل للمحافظة على قوة الهلال ومنعته ..
فعلى الارباب ان يصمت قليلا لنحفظ له فضلا كثيرا وعلى الكاردينال ان يسحب سنارته من وسط الماء العكر حتي لاتمتلي (قفته)بالصير والطحالب .وعلى العمدة سعد ان (يجر فرامل اليد) ويستريح قليلا من رهق (المؤسسية) والكاردينال من لخبطة (السيستم) وحتى لا ينشغل البرنس عن تمرير (الباصات ) ويتفرغ لكتابة البيانات ويصبح اكبر( عرض حالجي) في
تاريخ الكابتنية الزرقاء ..الحديث قد يطول والنفس مازالت بها شى من حتى ولكن فنرحم الهلال ولو بالصمت

جملة اخيرة :
انتبهوا لهلالكم فهو كل ما اقترب من تحقيق انجاز تولع الدنيا ونتحرق بالجاز
بالمناسبة انتو قروش البترول دي ويناااااااا ؟

ياسر فضل المولى عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.