جملة مفيدة

 

لم يخزل الوزير هارون توقعات الأهلة وعشَّم الشعب الأزرق حين استطاع بالقبول الذي منحه له الله وشخصيته المتوازنة ورجاحة عقله وحسن إدارته للأزمات إخراج السفينة الزرقاء الى بر الأمان، فالرجل كثيرا ما اشتهر بالنجاحات والإنجازات وإنجاز الأمس يشكل إضافة كبيرة لرصيد الرجل .

جمع سعادة الوزير مجلس الهلال في قلبه قبل مكتبه ومنحهم عقله وسمعه وبصره بل كل حواسه ..استمع إليهم طويلا واستمعوا له هم كذلك وبعد نقاش ليس بالقصير خرج الإجتماع بإجماع أزرق ألَّم الحساد وآذى الشُمات .فمن كان ينتظر تمزق الجسد الأزرق خاب وخسر، ومن كان يرجو عافيته فرح واستبشر .

في حضرة هارون جلس قادة الهلال وعلى مائدة الصراحة والوضوح وضع أخوان الأرباب الورق مكشوف ..أخرجوا الهواء الساخن تلاوموا تعاتبوا تكاشفوا تناصحوا تساموا فوق الجراح ...تصافحوا ..دخلوا أشتات وخرجوا جماعة ..دخلوا وحالهم كحال حركات دارفور وخرجوا على قلب رجل واحد.

ولكن ماذا بعد هذا ؟؟؟ فأعضاء وضعوا أنفسهم أمام تحدٍ كبير فالهلال كبير ويحتاج رجالا كبار حتى يظل كبيرا ...وبنفس الروح التي خرجتم بها نريد أن يكون الأداء منسجما والعطاء جزلا وألايكون باي حال من الأحوال كالهلال أمام أسود الجبال وأمام أولاد الخرطوم.

فإن كان تصافيكم عشان خاطر الوزير فالوزير يريده عشان خاطر الملايين لأنهم هم الذين يكتوون حقيقة بنيران الخلاف إن كنتم لاتعلمون واظنكم تعلمون لانكم أتيتم من وسط هذه الجموع. 

كلمات الوزير هارون التي إستمعنا إليها عبر الإذاعة (الصاحية) الرياضية 104 تنم عن فهم كبير وإدراك تام منه لمكانة الهلال بين أفراد الشعب السوداني الذي يعشق الأغلبيه منه هذا النادي العريق والفريق العملاق الذي ينتظر منه يوم الأحد القادم ومابعد الاحد في تشريف الوطن السودان ورفع رآياته على المنصات الأفريقية.

نرجو أن تكون الأزمة قد تلاشت وخرجت روحها على طاولة الوزير هارون حتى يتفرغ الأرباب وصحبه لخدمة الهلال ويتشرف الكل بما فيهم الكاردينال  بالمشاركة في دفع المسيرة الزرقاء الى حيث ماتشتهي جموع المحبين.

ماحدث نهارا انسحب على الفريق ليلا حيث لم يخيب الهلال من ناحية النتيجة وأكرر النتيجة فقط ظن جماهيره واستطاع كسب النقاط من فريق عنيد اسمه الأولاد ..ففريق الخرطوم أهدى الهلال النتيجة والتجربة القوية الجادة قبل مواجهة الاحد المصيرية .

الهلال لو واصل هذا المظهر الأغبش فمشواره الأفريقي مهدد بانقطاع البنزين قبل بلوغ دور ال16 .

إرتباط تدهور الوسط ومن ثم الفريق بغباب هيثم مؤشر غير مطمئن، فليس منا من يضمن أن هيثم سيظل يلعب الكرة حتى عمر الخمسين .

عدد كبير جدا من لاعبي الهلال مستواهم في تدهور واضح فصمام الأمان ديمبا مازال بعيدا جدا عن مستواه الذي عرف به وكذلك سامي عبدالله الذي يعتبر هو وديمبا قوة دفاع الهلال بل قوة الفريق بكامله خاصة وأنه لايوجد إحتياطي في مستواهما وهذا ما أشرنا إليه أيام التسجيلات ..ايه الحل ياكامبوس ؟

كاريكا لا أدري ماذا أصابه ...راجع نفسك ياكاريكا حتى لاتكون صديق حميما للكنبة .

والحال نفسه ينطبق على مساوي وخليفة وأحمد عادل .

التاج كان نجما بارزا في المباراة التى خرج منها والتاج يزين هامته .

جملة أخيرة

جمهور الهلال شكل غيابا واضحا ولم يستجب لنداء الواجب، جمهور الهلال دايما على حق ولعله أراد أن يرسل رسائل عديدة للمجلس وللإتحاد ولللاعبين وللإعلام فالمنافسة من غير جمهور لاتسوي شيئا على الإطلاق .

* المباراة من غير جمهور زي مكاتب الحكومة بعد الفطور... لا حياة فيها.!

 

هلال العز Alilal [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]