جملة مفيدة

 

حسناً فعل العمدة سعد حين كان صريحاً مع لاعب الفريق وهو يقول لهم بأن الهلال يمر بمرحلة تحتاج وقفة بنيه وتقاربهم من بعض ويحتاج أن يجتهد كل فرد قدر طاقته في المحافظة على مسيرة الهلال المنتصرة التي بدأت هذا الموسم بفوزين كبيرين هما الخطوة الاولى نحو إحراز بطولة الدوري للمرة السابعة وأهمية إنتصاري الأفيال والاهلي كونهما جاءا في بداية الدوري والهلال دخل غماره وهو لم يكمل إعداده بعد .

العمدة تحدث مع أخوانه اللاعبين حديث الشخص المسؤول في الموقع المسؤول خاصة وان الرجل الآن وفي ظل استقالة الارباب هو مساعد الرئيس وامين المال الذي عليه تصريف امور النادي مع اخوته الاكارم في المجلس .

العمدة طالب اللاعبين بتجاوز هذا الظرف الحرج مذكراً اياهم بان الهلال يحتاج وقفة بنيه وان الظرف سيكشف لنا عن مكنون الرجال ونحن على ثقة تامة وانكم اهل الثقة بانكم لن تتاثروا بما يحدث في الشق الاداري بل ستحملون الهلال في حدقات عيونكم حتى نعبر بهذا الكيان العظيم الى بر الامان .

*ولعمري انه حديث كبير من اداري كبير أكد به عمدة النافعاب انه (قد المقام) وانه مشروع لاداري ناجح في المستقبل الازرق .

*نعم فعلى اللاعبين ان ينأوا بأنفسهم عن كل ما يعكر صفو الازرق الرقراق. فالانتصارات والعروض الجميلة هي التي تساهم في التفاف الجماهير حول الكيان بما يشكل الحصن المتين لكل المجالس والادارات ويساعدها في تجاوز كل الازمات مهما بلغ شأنها وطال آمدها .

*ونحمد لكابتن هيثم الدور الذي ظل يقوم به في خلق التجانس والإنسجام بين اللاعبين وانصارهم في بوتقة زرقاء صلبة ومتماسكة ونحمد لكل اللاعبين فرداً فرداً الروح الهلالية الطيبة والاستعداد النفسي والبدني الذي ترجموه في الميدان من خلال التمارين ومن خلال الرباعية في شباك الانيق مما يدلل على الفهم الاحترافي الذي يتميز به لاعب الهلال والإنضباط وروح الجماعة التي ظلت صفة ملازمة لهم في المعسكرات وفي السفريات الداخلية والخارجية وفي التمارين والمباريات ولعل النتيجة لا تحتاج الى عوامل اثبات .

*نحمد الله الذي مّن على الهلال بهذه الكوكبة الرائعة من اللاعبين المتميزين في ادائهم وفي سلوكهم وكشف الهلال يخلوا تماماً من شواذ اللاعبين والمنفلتين وسيرة لاعب الهلال الحاليين بيضاء ناصعة لم يلطخها بلاغ سكر ولا شريط رقص .

*ونحن نؤمن بانهم بشر خطاؤون خاصة اذا سيطر داء النجومية على احد ولكن شعور لاعب الهلال بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم وارتفاع درجات الطموح لدى الاهلة ساهمت في ارتفاع قدر  النفوس التي تدافع عن هلالها في الميدان لان الفريق الذي يحلم ويسعى لإحراز البطولات الافريقية لابد ان يكون لاعبوه رجال اصحاب عزيمة ونفس وثابة .

*ونتائج الفريق ومواصلة الانتصارات تظل هي المقياس الحقيقي لمعادن الرجال وحسن ادارتهم للازمات بشجاعة وفكر وافر وبالتصدي الايجابي وظني ان شعب الهلال والمجلس جزء منه لقادر على منح الناس درس جديد من الدروس المجانية التي يقدمها الهلال للوسط الرياضي.

*وإمتداداً لهذه الروح فعلى الارباب تقع المسؤولية الكبرى في تعضيد وتلاحم وانسجام اهل البيت الازرق الذي هو وحده السيطرة على مقاليد الامور حتى لا تتشعب الازمة وتتمدد على اودية يرجى منها كريم فيض ومزيد خير.

*ان كان بمقدور الجهات المختصة ان تعجل بإفادة الأهلة حول مطلبهم وضرب موعد قريب للاخذ بما جاء في خطاب استقالة رئيس الهلال فهذا يؤكد حقيقة اهتمام الدولة بالرياضة وتقديرها لدور الاندية تجاه المجتمع خاصة بعد الاقبال الاخير لرجالات السياسة نحو ساحات الرياضة لتقديم انفسهم للجماهير والناخبين . مما يشكل اعترافاً ضمنياً لهذه الساحات بانها ليست مراتع للفاقه ولا مسارح للعطالة ولكنها دور لتنشئة جيل وطني متصالح مع نفسه والآخرين .

*فإن بمقدور الدولة ان تفعل ذلك فعليها ان تفعل لأن الهلال يحتاج رئيسه المستقيل اليوم قبل الغد فنحن لسنا في حاجة لمزيد من الجراح وان لم يكن بمقدورها ان تفعل شيئاً فعليها ان تقول حتى تقوم جماهير الهلال بواجبها تجاه هلالها .

*وعلى الارباب الذي يشكل له نبض الجمهور قوة الدفع الاساسية طوال مسيرة عطائه المبرور ان يكون قريباً اكثر مما هو الآن وان يسعى بما يملك من مؤهلات للملمة الجراح بما فيها قرار اعفاء امين عبد الوهاب .

*فالهلال الذي يحتاج امين وعبد الوهاب وعلي وحسن يحتاج الارباب اكثر وهذا قدره ولعله بالقدر سعيد . فالارباب الذي يمارس متعة الانفاق تجاه هلاله نريد له ما يؤمن استمرارية هذا الانفاق الوفير فلا يحجبه او (ينشف) منابعه وللبشر طاقة وللطاقة حدود

*الارباب قبل غيره يعرف خطورة المخطط المدروس والمرتب الذي يسعى للنيل من هذا الكيان الشامخ    .. ويعرف اكثر من كل الاهلة ان هناك اناس سعداء حد السعادة بما يحدث في الهلال وهم ينتظرون ساعة ان ينعى الناعي انطفاء البدر ورحيل القمر حتى لا يبق غير الكوكب الاحمر باسماً وليس على خده حمرة خجل.

جملة اخيرة

ما يعجبني في اصحاب الاقلام الزرقاء انهم يفطنون دائماً لمخططات الدمار فيحسنون الانتباه ويجيدون التصرف ويفلحون في نزع الالغام من على السكة الزرقاء.

 

هلال العز Alilal [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]