قرأت وثيقة الفجر الجديد ...
ماعدا بعض الشطحات ... فليس فيها جديد ...
فيها تطويل بلا لزوم ... وركاكة وضعف فى الصياغة ...
التوقيع عليها بدون عرضها على المؤسات الحزبية ... وبدون توضيحاتها ...
فيه تسرع ... وخفة سياسية ...
المعارضة لم ترسل منذ البداية ... شخصيات ذات وزن ... وخبرة سياسية ...
محاولة القيادات الحزبية ... فى الداخل التنصل من الوثيقة  ... بهذه الكيفية ...
وتحميل الوزر فقط للاشخاص الذين وقعوا عليها ... فيه استخفاف ...بالعمل التحالفى ...
وتنصل من المواثيق والاتفاقات السياسية ...
كان يمكن للمعارضة ان تصدر بيانا موحدا توضح فيه مآخذها على الوثيقة ...
وتقترح تعديلاتها عليها ... دون التنصل منها كليا ...
المعارضة سجلت على نفسها ... هدفا عكسيا...

شيزارو

shizarou sudan [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]