shizarou sudan [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]

جاء باقان الى الخرطوم ... هذه المرة ليس مصحوبا بامبيكى ...
وربما بدون علم امبيكى ...
الاتفاقيات بين الشمال والجنوب ... التى وقعت فى اديس...
ليس فى الافق ما يبشر ... بتنفيذها على ارض الواقع ...
الطرفان اكتشفا ان ... الوساطة الافريقية ... تعقد الامور ...
اكثر مما هى ... تقدم لها الحلول ...
الطرفان اكتشفا ان ... الوساطة الافريقية ... لاتقدم ولا تؤخر ...
لانها ببساطة ... لا تستطيع ان تضغط على ايا منهما ...
هناك وسيط آخر ... خفي ... هو الذى جعل باقان يحضر الى الخرطوم ...
ربما حتى ... بدون دعوة ...
الوسيط الخفي ... يملك ما لا تملكه ... الوساطة الافريقية .. ولا يملكه امبيكى ...
الوسيط يملك وسيلة ... للضغط ...
ايقاف ضخ البترول يضغط على الجانبين ... ربما على الجنوب اكثر ...
لذلك تحرك باقان الى الخرطوم ... باعتبار .. ما حك جلدك مثل ظفرك ...
وكان الكلام فيما يبدو .. عن ضخ البترول ...
اذا تم استئناف ضخ البترول ... سوف يتنفس الجانبان الصعداء ...
وسوف تحل الكثير من المشاكل لدى الجانبين ...
صدقونى ... ضخ البترول سوف يحل القضايا الامنية ... وكل القضايا الاخرى ...
فبعد المعاناة التى مر بها الجانبان ...
فأنه لا احد ... لأاحد ...
سوف يجرؤ مرة اخرى فى التسبب فى ايقافه ...
/////////////