الغول اغتال احلام الوطن ... فى 17 نوفمبر ...
الغول ... هو الذى اغتال احلامنا ... فى مايو...
واغتال احلامنا ... فى يونيو ...
وسوف يغتال احلامنا ... فى كل مرة ...
الغول ... مازال يعيش بيننا ...
الغول ... يتغذى على اطماع السياسيين ...
وهو يتغذى على  ... تطلعات العسكريين ...
وهو يتغذى ... على عدم مبالاة المواطنين ...
لكى تتحقق احلامنا ...
يجب ان نقتل الغول ...

شيزارو


shizarou sudan [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]