بسم الله الرحمن الرحيم


جاء فى الانباء ان لصوصا قد سطوا على منزل د.قطبى المهدى القيادى البارز فى المؤتمر الوطنى.
كانت حصيلة العملية مجموعة متنوعة من العملات الصعبة قدرت قيمتها بثلاثمائة الف جنيه بالعملة المحلية،
لسنا فى معرض السؤال عن كيفية حصول المجنى عليه على تلك المبالغ فالله يرزق من يشاء بغير حساب.
ولن نسأل عن ضرورة احتفاظ د. قطبى او اى شخص اخر بمثل هذا المبلغ الكبير فى منزله فالناس احرار فيما يملكون يضعونه حيثما شاءوا ونفترض ان د. قطبى يحتفظ بهذا المبلغ لطوارىء يقدرها هو.
سؤالنا هو، كم ياترى من الاثرياء فى بلادى يحتفظون بمثل هذا المبلغ فى خزائن بيوتهم تحسبا للطوارىء؟ الف شخص مثلا؟ ثم اضرب الف فى ثلاثمائة الف جنيه!
ثلاثمائة مليونا من الجنيهات ( اى ثلاثمائة مليار جنيه بالقديم) تبيت خارج دائرة الاقتصاد السودانى كل يوم!!