الأخبار

أعلنت المملكة العربية السعودية، أمس، اعترافها الرسمي بدولة السودان الجنوبي، واستعدادها لإقامة علاقات دبلوماسية مبنية على الاحترام والتعاون المثمر. وجاء في الإعلان، الذي تم خلال جلسة مجلس الوزراء، التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بقصر السلام بجدة، أمس، تطلع السعودية إلى أن تمارس الدولة الجديدة دورها كعضو جديد في المجتمع الدولي وأن يسود الود والاحترام بينها وبين جارتها الشمالية، متمنية لشعبها الازدهار والتقدم.

رفضت حركة العدل والمساواة سياسة الحكومة الرامية إلى تفكيك المعسكرات كأولوية بعد توقيعها على إتفاق الدوحه مع حركة التحرير والعدالة، وقال نائب أمين شؤون الرئآسة عضو الوفد التفاوضي لحركة العدل والمساواة  بابكر ابكر حسن حمدين، في تصريح صحفي من الدوحه أن الحركة ترفض أي إتجاه لفض معسكرات النازحين واللاجئين بالقوة مؤكداً ان الحكومة تسعى وبكل ما تملك من قوة لتفكيك المعسكرات مستغلة في ذلك أذرعها في حركة التحرير والعدالة ومتخذة من إتفاقية الدوحه وسيلة لفرض العودة القسرية لكل المعسكرات.

حث كبير مبعوثي الرئيس أوباما إلى السودان حكومتي السودان وجنوب السودان، الذي استقل حديثا، على "إحياء روح التعاون" بينهما لحل القضايا العالقة التي لا تزال تقف في طريق إتمامهما تنفيذ اتفاقية السلام الشامل المبرمة عام 2005. ودعا المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان برنستون لايمان إلى التوصل إلى اتفاق مؤقت على تقاسم العائدات النفطية بحلول نهاية شهر تموز/يوليو إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بهذا الخصوص.  وأبلغ لايمان المشرّعين في شهادة له أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس

أكدت حركة العدل والمساواة رفضها القاطع لمحاولة تصفية القضية السودانية وحصرها في القليل من الوظائف السياسية ومحاولة الحكومة لفرض الامن بالقوة بموجب مشروعية إتفاق الدوحه، وهدد الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة السودانية جبريل أدم بلال، الحكومة من محاولة إستغلال الإتفاق الضعيف لفرض الامن بالقوة وأشار إلى أن أولوية الحكومة كما كان متوقع منها فرض الامن في دارفور بموجب هذه المسرحية، وقال هذا يعني بالضرورة مواجهة حركة العدل والمساواة في الميدان، وأكد جاهزية الحركة لصد أي هجوم متوقع من الحكومة ومليشياتها على مواقع الحركة،

أمبيكي يبدأ تحركات لإنقاذ اتفاق أديس من الانهيار

كشفت الحركة الشعبية قطاع الشمال عن جملة اتصالات ولقاءات تمت مع دول ايقاد والمجتمع الدولي لبحث تنصل المؤتمر الوطني عن الاتفاق الاخير باديس ابابا حول قضية جنوب كردفان، الي جانب ازمة المنطقة، وابلغت الحركة الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي رسميا رفضها استئناف اي حوار او تفاوض مع الوطني بعيدا عن الاتفاق الاطاري الاخير ،وعلمت «الصحافة « ان الوسيط الافريقي ثامبو امبيكي سيقود اعتبارا من اليوم اتصالات واسعة مع الاطراف المتنازعة لانقاذ اتفاق اديس الاخير، وابلغ مصدر بالاتحاد

أعلن محافظ بنك السودان المركزي د. محمد خير الزبير، بدء طرح العملة الجديدة في فروع البنك اعتبارًا من اليوم، توطئة لعملية الإحلال عبر القنوات الرسمية خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.. ولفت إلى أن تكلفة الطباعة تجاوزت الـ «40» مليون يورو، وأكد الزبير في تصريحات صحفية أمس، تعاونه مع دولة جنوب السودان في عملية استبدال العملة المتداوَلة بالدولة الجديدة والبالغة ملياري جنيه ما يعادل «700 مليون دولار»، والتعاون معها في كل المسائل المتعلقة بعملية استبدال العملة، إلا أنه أكد جاهزيته للدخول في ما سمّاها حرب العملات إن رأت دولة الجنوب ذلك، حال التماطل وعدم الوصول لاتفاق بشأن العملة المتداوَلة بالجنوب، وقال المركزي إن ذلك ليس في صالح الجنوب.

ضغوط لحضه على سحب استقالته.. ومكتبه يؤكد استمراره كأمين عام للحركة الشعبية ويبرر الاستقالة

فجر الأمين العام للحركة الشعبية ووزير السلام في حكومة السودان الجنوبي باقان أموم مفاجأة من العيار الثقيل، بتقديم استقالته بعد أسبوع واحد من استقلال الدولة الوليدة، وخمسة أيام من تكليفه بالوزارة، في خطوة أثارت كثيرا من الجدل في العاصمة جوبا. ونفى مكتبه أن يكون أموم استقال من منصبه كأمين عام للحركة الشعبية، الحزب الحاكم في الجنوب. وفي الشمال، هدد قيادي من منطقة أبيي المتنازع عليها بين دولتي جنوب وشمال السودان بإسقاط حكومة الرئيس السوداني عمر البشير خلال أشهر، في وقت استثنت فيه الخرطوم سكان منطقة أبيي من قرار انتزاع الجنسية عن الجنوبيين.

اعلن مجلس الامن الدولي يوم الجمعة انه يشعر بقلق خطير ازاء العنف في منطقة حدودية سودانية مضطربة وغنية بالنفط ودعا الى وقف فوري للعمليات القتالية هناك. وتقع ولاية جنوب كردفان وهي المنطقة المثيرة للقلق في السودان ولكنها تضم اعدادا كبيرة من السكان الذين انحازوا الى الجنوب خلال حرب اهلية استمرت 20 عاما. وتقاتل جماعات مسلحة في الولاية االقوات الحكومة السودانية منذ بداية يونيو حزيران. واصبح جنوب السودان دولة مستقلة يوم السبت بعد ان صوت شعبها في استفتاء لصالح

يتجه حزب المؤتمر الوطني إلى إجراء مشاورات مكثفة مع القوى السياسية خلال الأيام القليلة القادمة بغرض التفاكر حول صياغة الدستور الدائم للبلاد عبر رؤى تستشرف الوضع الجديد للسودان بعد التاسع من يوليو. وقال البروفسير إبراهيم غندور أمين الإعلام بالحزب في تصريح خاص لـ(smc) إن النهج الوفاقي للمؤتمر الوطني سيستمر مع كافة القوى السياسية بالبلاد لوضع رؤية مستقبلية للدستور يتراضى عليها الجميع دون إقصاء لرغبة ودون تهميش لأحد مشيراً إلى أن كافة الحوارات التي يجريها المؤتمر الوطني مع عدد من الأحزاب عبر اللجان المشتركة قطعت شوطاً مقدراً وستظهر للرأي العام بنتائج

يصل القاهرة الأربعاء المقبل الدكتور حسن عبدالله الترابي الأمين لعام للمؤتمر الشعبي السوداني قادما من تركيا في زيارة تستغرق أسبوعا، يلتقي خلالها بجهات رسمية وحزبية ، كما يلقي محاضرات في عدد من مراكز البحوث والنقابات المهنية .وكان قد وصل إلي القاهرة اليومين الماضيين مساعد الترابي الشيخ إبراهيم السنوسي ، والذي سبق منعه من دخول القاهرة في أكتوبر الماضي، حيث عاد وقتها إلي الخرطوم بعد ساعات قضاها في مطار القاهرة رفضت خلالها السلطات المصرية دخوله للبلاد لوجود اسمه في قائمة الممنوعين من دخول مصر ، والطريف أن السنوسي التقي نفس الضابط الذي سبق ومنعه من