الأخبار

وزير الخارجية المصري يطالب السودان بالإفراج عن الصحفية شيماء عادل

قال نقيب الصحفيين السودانيين، دكتور محيي الدين تيتاوي، إن جهاز الأمن السوداني أبلغه بأن أسباب احتجاز الصحفية المصرية شيماء عادل، موفدة صحيفة ''الوطن''، ''لا علاقة له بالنشر الصحفي وأنها قيد التحقيق في قضية أخرى بجانب آخرين''، دون أن يبلغوه بتفاصيل القضية مع تأكيدهم بأن صحتها جيدة، على حد قوله.

أعلنت مجموعة من الأطباء السودانيين الاثنين عما وصفوه بـ"استعادة" نقابتهم، وذلك بالتزامن مع استمرار المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ اكثر من ثلاثة اسابيع احتجاجا على الإجراءات التقشفية التي اعلنتها الحكومة. واصدرت مجموعة الأطباء بيانا، قالت فيه إنها اقدمت على الخطوة "استشعارا لمسؤوليتنا التاريخية وادراكا للظروف الخطيرة التى يمر بها الوطن والتردي المريع للخدمات الصحية واوضاع الاطباء". وتأتي هذه الخطوة مع استمرار المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ اكثر من ثلاثة اسابيع احتجاجا على السياسات

الفهيم: القائد الأثيوبي تعامل مع الحادث بالحزم المطلوب وأمر بإطلاق النار وتفريق المجموعة المثيرة للشغب
قالت وكالة السودان للأنباء يوم الاثنين، إن القوات الأثيوبية الأممية المنتشرة في منطقة  أبيي المتنازع عليها بين شطري السودان احتوت أحداث شغب تسبب فيها العشرات من دينكا نوك الذين دخلوا سوق المنطقة وأحدثوا حالة من الفوضى.

شيخ الأزهر يناشد السلطات السودانية إطلاق سراح الصحفية المصرية

نظم عدد من الصحفيين وشباب الحركات الثورية والقوى السياسية، وقفة احتجاجية، مساء الأحد، أمام نقابة الصحفيين، للإفراج عن الصحفية المصرية شيماء عادل، والمعتقلة في السودان منذ عدة أيام. كانت أجهزة الأمن السودانية قد اعتقلت، الثلاثاء، الصحفية شيماء عادل من مقهى إنترنت، في منطقة «الحاج يوسف - الوحدة»، واعتقلت معها أيضًا الصحفية السودانية مروة التيجاني، وناشطة سياسية تدعى يسرا.

اصدر المشير عمر البشير رئيس الجمهورية اليوم مراسيم جمهورية احدث بموجبها تعديلاً فى منظومة الوزارات الاتحادية ترتب عليها الغاء ودمج عدد من الوزارات. فيما يلى نص المراسيم: إنفاذاً لما اعلنه السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير فى خطابه أمام الهيئة التشريعية القومية بشان حزمة الإصلاحات الاقتصادية والسياسية فقد اصدر سيادته اليوم عددا من المراسيم الجمهورية تم بموجبها إحداث تعديل فى منظومة الوزارات الاتحادية ترتب عليها إلغاء ودمج عدد من الوزارات.

منظمات دولية تتحدث عن احتمال انهيار الدولة الوليدة .. ومسؤول جنوبي: نحن نتطور

يحتفل السودانيون الجنوبيون اليوم بالذكرى الأولى لاستقلال بلادهم الذي نالوه عبر الاستفتاء على تقرير مصيرهم الذي تم في يناير (كانون الثاني) من العام الماضي وصوتوا بأغلبية 99 في المائة، في ظل ظروف اقتصادية تعاني منها الدولة الوليدة بسبب غلق آبار النفط في فبراير (شباط) الماضي بعد خلافات مع

اطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على محتجين في جامعة الخرطوم اليوم الاحد بعد يوم من اعتقال السلطات سياسيا معارضا في احدث حملة على الاحتجاجات الشعبية للرئيس عمر حسن البشير. وتجنب السودان حتى الان انتفاضات مماثلة لتلك التي اطاحت برؤساء مصر وتونس وليبيا العام الماضي لكن مظاهرات محدودة مناهضة للحكومة اندلعت على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية بسبب الاستياء المتزايد من إجراءات التقشف وحكم البشير المستمر منذ 23 عاما.

أكد السودان وجنوب السودان السبت التزامهما بوقف الأعمال الحربية بينهما، على خلفية خلافاتهما الحدودية وتقاسم عائدات النفط, كما عبرا عن ارتياحهما إزاء سير المفاوضات. وقطع البلدان على نفسيهما هذا التعهد في ختام مفاوضات جرت في مقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية بشأن القضايا العالقة في مسار علاقاتهما الشائكة. وقال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين للصحفيين "لقد وافقنا بإجماع الطرفين على عدم استخدام القوة بعد الآن لتسوية خلافاتنا، وتعهدنا بوقف الأعمال الحربية".