نفى الجيش السوداني، ليل الإثنين، قيام قواته بالتوغل داخل أراضي دولة جنوب السودان حسبما زعمت الأخيرة، مؤكداً التزامه القاطع بالحدود الدولية بين البلدين، وجدد في الوقت ذاته، الاتهام  للجنوب، باحتلال ست مناطق سودانية. وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش، الصوارمي خالد سعد، في بيان أصدره رداً على اتهامات صادرة من جوبا، بتوغل القوات السودانية، لمسافة عشرة كيلومترات في منطقة الكويك بولاية أعالي النيل، قال إن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة مطلقاً.


وأكد أن القوات المسلحة السودانية، ملتزمة تماماً بالحدود الدولية، وفق ما نصّت عليه اتفاقية نيفاشا.


ورأى سعد أن تلك الاتهامات، تأتي لتغطية خروقات جيش دولة جنوب السودان، للاتفاقية، ورداً على إعلان مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول مهندس محمد عطا المولى، أنه في الوقت الذي أكمل فيه السودان انسحابه وفقاً للاتفاقيات الموقعة مع الجنوب، لا يزال الجيش الشعبي يحتل ست مناطق سودانية.


شبكة الشروق