م. منذر أبو المعالي: العقوبات الأمريكية يتأثر بها المواطن العادي وليس الحكومة السودانية

مشاركتنا في منتدى استكهولم من أجل القيام بدور ما لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية للتمييز بوضوح بين العقوبات ضد الحكومات وبين الشعوب

سودانايل:

تناول ( منتدي استكهولم حول حرية الانترنت للتنمية الدولية). والذي نظمته كل من وزارة الخارجية السويدية ــــ المؤسسة المعنية بالبني التحتية للانترنت ـــــ و الوكالة السويدية لتنمية التعاون الدولي والذي انعقد في الفترة من 22-23 مايو الجاري بالنقاش الحر والمفتوح العلاقة بين الدول ونزعتها للرقابة ، وحرية الفضاء المفتوح في الانترنت، وكان من بين ما تضمنه المنتدى ما يسمى بــــــ(Unconference ) وهو شكل من أشكال المؤتمر الديمقراطي المفتوح أقترح المشاركون في المؤتمر موضوعات تدور حول الحرية على شبكة الإنترنت. وتم التصويت عليها من قبل المشاركين وفازت عشرة مواضيع للنقاش فى شكل جلسات غير رسمية فى وقت واحد يوم 22 مايو من الساعة الرابعة وحتى الخامسة والنصف

الفكرة مقدمة من م/ المنذر ابوالمعالى بعنوان:

تأثير العقوبات الامريكية ضد بعض الدول على حرية الإنترنت

حيث قدم الأستاذ منذر أبو المعالي طرحا تفصيليا للفكرة وبعد نقاش مثمر ومستفيض من قبل المشاركين استمر لمدة ساعة ونصف ركز فيه المناقشون على مفهوم الحظر الذكى وهو عمل استثناءات لبعض الشركات للعمل فى بلدان محظورة فى الحالات الانسانية .

كما تناول النقاش أيضا الاستثناءات التي منحت لبعض الشركات العاملة فى السودان بعقودات مالية كبيرة وعدم الاستثناء فى مجالات صحية وانسانية، كما طرحت تجارب ايرانية ناجحة فى الضغط على الادارة الامريكية لرفع الحظر فى بعض المجالات.

وقد ركز المناقشون في مداخلاتهم على من سيقوم بهذا الدور هل الجهات الحكومية المتهمة بدعم الارهاب ام المعارضين

وقد خلص النقاش إلى إنشاء لوبى من منظمات المجتمع المدنى وارسال رسائل الى الكونجرس الامريكى باعتبار أن ذلك هو أنجع الوسائل والسبل وقد تمت تجربة هذه الفكرة فى ايران بنجاح ووافقت الإدارة الامركية بموجب ذلك لى رفع الحظر على بعض المواقع

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية كانت قد منعت الكثير من المواقع على شبكة الانترنت في عدد من البلدان بما في ذلك كوبا وإيران والسودان وعلى سبيل المثال منعت جوجل، أدوبي، Macfee وغيرها من الشركات إمكانية الحصول على بعض الخدمات في خوف من انتهاك قوانين الولايات المتحدة التي تحظر التجارة مع البلدان المصتفة راعية للارهاب التي السودان هو جزء منها.


هذه العقوبة لا تتأثر بها الحكومة السودانية لأن لديها كافة الموارد المطلوبة للتغلب على هذه العقوبة، بينما يتأثر بها بشكل رئيسي المستخدمين العاديين للإنترنت في السودان، (الطلاب، والباحثين، والمعلمين، بجانب المستخدم العادى .

وأشار المهندس منذر أبو المعالي إلى أن مشاركتهم في منتدى استكهولم عن حرية الإنترنت، من أجل القيام بدور ما لإقناع الولايات المتحدة الأمريكية للتمييز بوضوح بين العقوبات ضد الحكومات وبين الشعوب حيث وضح جليا تأثير تلك العقوبات بشكل مباشر على الشعوب والمواطن العادي دون أن تتأثر الدوائر الحكومية لهذه البلدان.)

List of blocked online Services and Web

Adobe
JAVA – Sun Systesms
Hosting companies (like godaddy)
Source forge
Most of the E-commerce activities online payment (PayPal)
Not allowed to edit or own wikipedia pages
Sudanese are not allow to sit for online exams

Google earth
Google chrome
Google open code
Google download (Gtalk – Google gears - etc)
Most of the Antivirus websites (AVG, Mcafee, Norton ..,.etc.)
RealPlayer
Oracle

For instance MCSE or CISCO No interaction services like video sharing and instant messaging

المناقشون

David Kramer Freedom House UNITED STATES

Lena Ingelstam Swedish International Development Agency

Izzeldin K. Amin National Telecom Corportaion (Telecom Regulator)

Ihab Osman, CEO, Sudatel Telecom Group

Dalia Haj-Omar GIRIFNA

Tarig algazoli SUDANILE

Nnenna Nwakanmna, Director, FOSSFA/Open Source Initiative

Kathrarine Kendeick Us Department of state office of multilateral and global affaaire

iNhial Bol Aken the Citizen Daily newspaper SOUTH SUDAN

Abderrahim Chalfaouat Hassan II University MOROCCO