الخرطوم - الصحافة:
أنكر جميع المتهمين في قضية سرقة منزل القيادي بالمؤتمر الوطني قطبي المهدي أقوالهم عند استجوابهم أمام قاضي محكمة جنايات بحري وسط أمس، مشيرين الى أنهم تعرضوا للضرب والتعذيب والتهديد من قبل أفراد الشرطة. وذكر المتهم السادس «السائق الشخصي» للدكتور قطبي المهدي ،أن الأموال التي ضبطت بحوزته تخصه وأنه كان بصدد السفر إلى دولة دبي لشراء «لودر» وتشغيليه بمشاريعه الزراعية بشمال كردفان. وكانت الشرطة ألقت القبض على (9) متهمين بسرقة حوالي (300) ألف جنيه من منزل قطبي المهدي بينهم أربعة أفراد تابعين للاستخبارات العسكرية وتجار عملة ومعتادو اجرام.