( سونا )
استمع نائب مستشار الرئيس الامريكي للامن القومي دينس ماكدوناه ترافقه القائمة بالاعمال الامريكية بالخرطوم ماري يبتس لوجهة نظر المؤتمر الوطني من اكمال الملفات المتبقية بين دولتي الشمال والجنوب المتعلقة بالنفط وابيي والعلاقات الثنائية . وابان الناطق الرسمي باسم المؤتمر الوطني بروفسير ابراهيم غندور للصحفيين عقب اللقاء بين المؤتمر الوطني والجانب الأمريكي بالمركز العام للمؤتمر الوطني بان اللقاء مثل محاولة من الجانب الامريكى للوقوف علي وجهات النظر لتقريبها من منطلق اهتمام الولايات المتحدة الامريكية بالعلاقات بين دولتي الشمال والجنوب خاصة في هذا الوقت المهم . ونفي سيادته فى رد على اسئلة الصحفيين طرح المسؤول الامريكي لمقترحات بشأن القضايا العالقة بين دولتي الشمال والجنوب لجهة ان الحكومة رفعت مقترحاتها لرئيس اللجنة الافريقية رفيعة المستوى ثامبو امبيكي ورفض غندور الافصاح عن تحديد تاريخ بدء المباحثات بين الخرطوم وجوبا في اديس ابابا .
وعن اثارة مسألة تجديد الرئيس الامريكي بارك اوباما للعقوبات الامريكية علي السودان في الاجتماع اكتفى غندور بالقول : ناقشنا كل التفاصيل .
الى ذلك وفى رد على موقف اعلان الحكومة الجديدة وتأخيره بسبب موقف الاتحادى الاصل اكد الناطق الرسمى باسم الوطنى ان كل الخيارات مفتوحة .