الحركة تؤكد على التعاون مع الصليب الاحمر وتعلن إستعدادها لمناقشة قضايا الاسرى والمعتقلين

عرمان يحي نضال الشباب والشيوخ في شوارع الخرطوم ويجدد الدعوة لوحدة قوى المقاومة للاطاحة بنظام المؤتمر الوطني

سودانايل:
دعا الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) ياسر عرمان, الحكومة البريطانية للعب دور اكبر في إيصال المعونات والمساعدات الانسانية, وضرورة إنشاء لجنة للتحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التى ارتكبت في جنوب كردفان والنيل الازرق وقال " استهللت زيارتى لبريطانيا اليوم بلقاء في الخارجية البريطانية مع المبعوث البريطاني للسودان ومجموعه عمل السودان بالخارجية وابلغناهم بضرورة انشاء لجنة للتحقيق وان تلعب بريطانيا دور مؤثر لايصال المساعدات للمحتاجين في مناطق النزاع " واضاف انه طالب بضرورة وجود منظور شامل لحل المشكلة السودانية وان الازمة تكمن في الخرطوم وليست في اى منطقة اخرى ,وضرورة التعاون مع القوى السياسية السودانية ,ولفت الى ان الحركة الشعبية مع قوي سياسية اخرى بدات مسيرة سياسية جادة من اجل توحيد المعارضة السودانية, وبدات ذلك بتحالف كاودا الذي سياخذ شكله السياسي والعسكري بشكل نهائي في القريب العاجل .
وكشف عرمان عن لقاء جمعه بممثلي الصليب الاحمر الدولي وانه اوضح لهم الظروف الانسانية الصعبة التى يمر بها السودان, والمعتقلين ,واسرى الحرب فيه قائلا " ابلغناهم باستعداد الحركة الشعبية للتعامل مع الصليب الاحمر الدولي بخصوص الاسرى , بجانب استعدادها لتبادل الاسرى الموجودين بطرفها الان, وفي المستقبل حال استمرار النزاع " ولفت عرمان الى انهم قدموا للمنظمة شرح وافي  عن اوضاع المعتقلين من جانب الحركة الشعبية من قبل الحكومة السودانية والظروف السيئة التى يواجهونها في المعتقلات.
واشار ياسر عرمان الى دخوله في اجتماع مطول مع كبريات المنظمات في بريطانيا وقال " عقدنا اجتماع ناجح مع مجموعه كبيره من المنظمات التى تعمل في حقلي المساعدات الانسانية وحقوق الانسان, وهى مجوعه عمل بريطانية شارك فيها اكثر من ممثلي 14 منظمة كبيره ومختلفة  وقادرة لتقديم المعونات للمتضررين وذات تاثير كبير على اوضاع حقوق الانسان في السودان , وطلبنا منهم الوقوف الى جانب الشعب السوداني المغلوب على امره "
ولفت عرمان الى انه سيعقد اجتماعات معمقة ومكثفة مع الحركات التى تحالفت معهم من دارفور, ضمن اطار تحالف كاودا, بجانب لقاءات مع كل من الاستاذ على محمود حسنين والاستاذ التوم هجو, كما سيلتقي الدكتور ابو امنه محمد ابو امنه من مؤتمر البجا, ود.احمد عباس,واعرب عن رغبته في لقاء نقابة الاطباء السودانين وشبكة الصحفيين السودانين بالخارج  , كما اشار الى لقاء سيجمعه بكل من  السيد نصر الدين الهادي المهدي  من حزب الامة القومي والحزب الشيوعى السودانى في بريطانيا , بالاضافة لمجموعات النساء وقال "غدا سنشارك في الندوة التى تقام في العاصمة البريطانية لندن وتشارك فيها جميع الفعاليات والحركات والتنظيمات السياسية من اجل التدارس لخلق واقع افضل للشعب السوداني" .
كما ناشد عرمان كل القوى السياسية بالمساهمة الفعاله في بناء النسيج الاجتماعي السوداني الذي دمرته حكومة الانقاذ  وشدد على ضرورة ذهاب نظام المؤتمر الوطني الذي  أذل الشعب السوداني الذى سيتحد في العمل السلمى العسكري وقال "ستكون هناك جبهة للمقاومة والاجماع الوطني والمعزول الوحيد سيكون المؤتمر الوطني , سيذهب المؤتمر الوطني بعد ان مزق البلاد وازل العباد والحديث الفارغ الذي يرددونه الان  لاهانة الشعب السودانى الذى هو اكبر من ان يحكم بواسطة حزب كالمؤتمر الوطني الذي شردهم في الداخل والخارج دليل على صدق حديثنا في قوى السودان الجديد".
وحيا الامين العام ياسر عرمان النساء والشباب والشيوخ من السودانيين الشجعان الذين يقودون التظاهرات الان في شوراع الخرطوم ,وان مايقومون به عمل بطولي وتاريخي , وان لم يتم اسقاط المؤتمر الوطنى فانه سيسقط السودان نفسه وتكفي تجربة الجنوب الماثلة امامنا الان , وان المطلوب الان هو تغيير الخرطوم وفتح الطريق امام السلام, والحريات , والطعام , وحقوق المواطنة المتساوية, والحفاظ على وحدة شمال السودان .