سودانايل:
إلتقي الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان صباح أمس الأثنين الموافق 26 سبتمبر 2011م بمباني الخارجية الأميركية بكل من مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشوؤن الأفريقية جوني كارسون ومبعوث الرئيس الأميركي للسودان برنستون ليمان ومسؤول ملف دارفور داني سميث، وبحث معهم الأوضاع السياسية في السودان ومنع الطعام عن ألالاف النازحين وإنتهاكات حقوق الإنسان التي أرتكبت في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور. والحاجة الماسة لإيصال الطعام وتكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في إنتهاكات حقوق الإنسان حتي لا يتم الإفلات من العقاب، وأن لا تتكرر هذه الجرائم مرة أخرى في السودان. كما قدم الأمين العام تنويرا حول موقف الحركة الشعبية من المشاورات الجارية مع الوسطاء، وتحالف قوى كاودا وسعي الحركة الشعبية لإيجاد مظلة سياسية شاملة لقوى المعارضة. وضرورة إيجاد منظور شامل وإتفاق شامل لحل القضايا السودانية دون تجزئتها عبر إتفاقيات مجزأة.

في سياق آخر، عقد الأمين العام إجتماعا مع عدد من المنظمات المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في العالم والسودان، وضم الإجتماع فيس ماكدونالد مديرة الحريات الدينية في معهد الأديان والديمقراطية، إلى جانب السيدة نينا شاي مديرة مركز حرية الأديان في معهد هدسون.

كما إلتقي عرمان بعضو الكونغرس السابق توم أندرسون مدير منظمة إنقاذ دارفور (Save Darfur)، وإريك من منظمة المستثمرين ضد جرائم الحرب. كما إلتقي بجون برندرغاست مؤسس حركة كفاية، والمسؤول السابق في الخارجية الأميركية. والناشط في منظمات المجتمع المدني جيمي مولا. وبحث مع هذه المنظمات أهمية دعم القوى الوطنية والديمقراطية السودانية في معارك الحريات والسلام والطعام والمواطنة المتساوية. ودعاها لمواصلة تبنيها ضرورة إسقاط نظام المؤتمر الوطني الذي صار يجد أرضية واسعة في عديد من الدوائر والمؤسسات داخل الولايات المتحدة الأميركية.

وسيلتقي الأمين العام غداً الثلاثاء رئيس مفوضية الحريات الدينية بالولايات المتحدة. وبعض أعضاء الكونغرس الأميركي.

جدير بالذكر أنه قد تحدث الأمين العام للحركة الشعبية في ندوة بالعاصمة واشنطن عن الأوضاع الحالية في السودان، شهدت حضورا كثيفاً من  السودانيين. دعا فيها إلى وحدة العمل الديمقراطي وقوى التغيير السلمي والمسلح لإسقاط نظام المؤتمر الوطني؛ وإقامة نظام ديمقراطي يعيد هيكلة مركز السلطة في الخرطوم لمصلحة جميع المهمشين في الريف والمدينة والنساء والشباب.

مكتب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان
27/9/2011م