احتجاجات ببري وهتافات: "الشعب جيعان لكنه جبان" .. لن تحكمنا حكومة الجوع

أ. ف. ب.


تظاهر نحو 400 شخص في شرق الخرطوم الاثنين احتجاجا على غلاء الاسعار واغلقوا شارعا رئيسيا امام حركة المرور لنحو ساعتين عبر حرق اطارات السيارات. وابلغ شهود عيان فرانس برس ان "نحو 300 شاب تجمعوا في الشارع المتفرع من كبري المنشية واخذوا يهتفون +لا للغلاء+ ("الشعب جيعان لكنه جبان" .. لن تحكمنا حكومة الجوع) واحرقوا اطارات سيارات. ثم انضمت اليهم نسوة قبل ان تصل الى المكان قوة من الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات لضرب المتظاهرين". من جهتها، قالت الشرطة السودانية عبر موقعها الالكتروني "احتوت الشرطة عصر اليوم احداث شغب محدودة بعد ان قام مثيرو الشغب باحراق الاطارات في الشارع وعندما وصلت الشرطة تسربوا لشوارع الحي وانضمت لهم عدد من النسوة وتعاملت الشرطة معهم ولكن لم يصب احد باذى".

وفي منطقة الملتقى في الولاية الشمالية (350 كيلومترا شمال الخرطوم ) خرجت نحو 500 امراة وطفل الى الشارع هاتفين ضد الحكومة بسبب انقطاع خدمات المياه، وفق شهود عيان.

ويعاني السودان من ارتفاع اسعار المواد الغذائية وازدياد التضخم وانخفاض سعر الجنيه السوداني مقابل العملات الاخرى.