أكدت الخارجية المصرية أن مصر ستعترف بدولة جنوب السودان وستكون ثاني دولة تعترف بجمهورية الجنوب بعد حكومة الخرطوم. وقال وزير الخارجية المصري إن مصر ستحول قنصليتها بجوبا إلى سفارة اعتباراً من التاسع من يوليو. وأشار وزير الخارجية المصري؛ محمد العرابي، في بيان له، إلى أنه أصدر قراراً بتعزيز التمثيل الدبلوماسي المصري في جوبا بما يتناسب مع الأهمية الكبيرة التي توليها مصر لجمهورية جنوب السودان. وشدد العرابي على أن مصر ستواصل تعزيز التعاون مع جمهورية جنوب السودان، لافتاً إلى عمق وتشعب العلاقات وآفاق التعاون بين مصر والجنوب في مختلف المجالات.


وأضاف أن المرحلة المقبلة ستشهد استشراف المزيد من آفاق التعاون بغية تحقيق المصالح المشتركة لشعبي البلدين في ظل وحدة الهدف والمصير التي تربطهما.


من جانبها لفتت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية المصرية؛ السفيرة منحة باخوم، إلى أن مجالات التعاون مع الجنوب عديدة ومتشعبة، خاصة مع قيام مصر بانشاء أربع محطات لتوليد الكهرباء في أنحاء مختلفة من الجنوب، علاوة على إقامة عدة مستشفيات وعيادات ومدارس في الولايات الجنوبية، بالإضافة إلى التحضير لافتتاح فرع جامعة الإسكندرية في جنوب السودان.


وكالات