علي عثمان طه في القاهرة الشهر المقبل والعربي وبديع يزوران الخرطوم قريبا .


القاهرة- أفريقيا اليوم :  صباح موسى عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
استقبل رئيس الوزراء المصري الدكتور "عصام شرف" أمس مستشار الرئيس السوداني الدكتور "مصطفى عثمان إسماعيل"، وتناول اللقاء دفع العلاقات الثنائية على المستويين الشعبى والرسمى، وأكد الجانبان أن منطقة الحدود كلها منطقة حرة ومنطقة تكامل، فيما أشاد شرف بروح التعاون المشترك و شدد علي أهمية تسهيل التواصل بين الشعوب بما يدفع لتحقيق المصالح المشتركة للجميع.
و تناول اللقاء الجهود التى قامت بها الخرطوم خلال الفترة الماضية والوقوف على الإتصالات التى قامت بها مع الجامعة العربية  لدعم السودان على المستويين الإقليمى والدولى.

وكشف مستشار الرئيس  السوداني عن زيارة لنائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه يقوم بها الى القاهرة الشهر المقبل ، و ذلك عقب الزيارة التي سيقوم بها وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي الى الخرطوم في 14 يونيو المقبل ، فيما     قدم عثمان شرحا لرئيس الوزراء المصري عن الجهود المبذولة حول عملية السلام فى السودان والخطوات التى تم إنجازها فى مسيرة العلاقات الثنائية المتطورة فى ضوء قرارات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين.

وحول التنسيق السوداني المصري بشأن ملف المياه ، أكد مستشار الرئيس السوداني أن موقف البلدين من هذه القضية متحد تماما ، وقد رفضا  معا للإتفاقية الاطارية لدول حوض النيل ، و نتفق أن الحوار هو الأسلوب الأمثل ، لافتا إلى أن الأجواء الآن أفضل مع دول الحوض ، ويتم تنسيق مصري سوداني لأستثمار هذه الأجواء من أجل الشعبين الشقيقين و من أجل شعوب دول الحوض.

وقال إسماعيل إن الثورة المصرية أحدثت دفعا كبيرا للعلاقات السودانية المصرية و  أجرت دماءا حارة وقوية  في العلاقات ، لافتا في هذا الصدد إلى الزيارات المتبادلة بين الجانبين منذ زيارة رئيس الجمهورية الى مصر كأول رئيس عربي يزورها بعد الثورة و زيارة الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء المصري الى الخرطوم برفقة 7 من الوزراء ، و قال أن ذلك تمت ترجمته الى اتفاقيات حقيقية جاري تنفيذها الآن.

من ناحية أخري  التقي مستشار البشير أيضا المرشد العام للإخوان المسلمين د. محمد بديع وتناول اللقاء العلاقات بين البلدين بشكل عام، والعلاقات بين المؤتمر الوطني وحزب الإخوان الجديد "  الحرية والعدالة " ، وقدم بديع لـ عثمان شرحا مفصلا عن الأحداث في مصر بعد الثورة، ورؤية الإخوان  بشأن  عدم الترشح للرئاسة، والتركيز على إستقرار البلاد و اعتبار الوفاق الوطني أولوية قصوى  للجماعة ، وقدم عثمان الدعوة للمرشد العام للإخوان لزيارة الخرطوم، وقبل بديع الدعوة، ووعد بزيارة الخرطوم قريبا، لتقديم الشكر للرئيس البشير على مساندتة السودان  لمصر بعد الثورة. وشرح عثمان لقيادات الإخوان الأوضاع بالسودان، وطمأنهم على سير الأحوال بالبلاد، كما حضر عثمان إفتتاح مقر مركز الإخوان الجديد بضاحية المقطم بالقاهرة مساء أمس.

ووفق أجندة الزيارة إلتقى عثمان في وقت سابق قيادات حزب الوفد ومثثلين لشباب الثورة ، كما التقي  الأمين العام لجامعة الدول العربية المنتهية ولايته عمرو موسى وقدم له الشكر من القيادة بالسودان على ماقدمته الجامعة خلال ولايته من مشاريع لكل من دارفور والجنوب، ومن جانبه   قدم   موسى الشكر للسودان    حكومة وشعبا وقال إن وسام النيلين الذي حصل عليه في السودان يمثل وساما  على صدره  ويعتز به كثيرا.