الخرطوم : الصحافة:
يعتزم تحالف قوى الاجماع الوطني، تنظيم اعتصام يوم غد الاثنين، بدار حزب المؤتمر الشعبي، بغرض الضغط على الحكومة لاطلاق سراح معتقلين سياسيين، والافراج عن ناشطي دارفور المعتقلين، مطالبين بتهيئة الاجواء لحوار سياسي بناء وهادف، بعيدا عن «المواقف التاكتيكية». وقالت مسؤولة التعبئة بتحالف قوى المعارضة، مريم الصادق، في تصريحات صحافية امس، ان القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بملف حقوق الانسان، تنوي تنظيم اعتصام «حاشد» يوم غد الاثنين من اجل الضغط على الحكومة لكفالة الحريات واطلاق سراح جميع المعتقلين سياسيا بمن فيهم ناشطو دارفور.
وافادت بأن المنطقة العربية تشهد انتفاضات لشعوبها، بينما في السودان تتراجع الحريات، واتهمت حزب المؤتمر الوطني بالتضييق على هامش الحريات، وقالت ان «المؤتمر الوطني درج على تضييق الحريات للانفراد بالسلطة»، وقطعت بعدم الحوار معه.