(سونا)- اعلن الاستاذ مكين حامد تيراب الامين العام لجهاز المغتربين عن عودة عشرة الف عالق من ابناء السودان في بعض دول المهجر، مبينا ان اللجنة التي تم تكوينها اتخذت اجراءات لعودة العالقين خلال فتح المطارات بعد عطلة العيد .

وقال خلال حديثه مساء اليوم الجمعة في المنصة القومية لجائحة كورونا ان العودة للعالقين ستكون حسب الاولويات لكبار السن والمرضي والدبلوماسيين بصورة استثنائية، وستبدأ بدفعات الف عالق كل اسبوع، موضحا ان قضية العالقين ارقت الدولة علي مستوي القيادة العليا، وان اللجنة العليا للطوارئ ظلت علي الدوام فى التعامل مع القضية بالجدية تجاه الانسان السوداني .

واضاف ان اللجنة الفنية لهذا الامر ساهمت مساهمة كبيرة من تحضيرات داخل الخرطوم علي استيعاب العدد الكبير من العالقين، وسوف يخضعون الي حجر لمدة اسبوعين بعد التعرف علي صحتهم بجانب النظر لكيفية سفر الذين يذهبون الي بقية الولايات مشيدا باداء اللجنة وبذل جهودها الكبيرة للاهتمام بابناء الوطن .

واكد سيادته ان ادارة جهاز المغتربين تبذل جهدا كبيرا لمعالجة كل الاشكاليات التي لازمت الجهاز منذ انشائه حيث ظل جهاز نافر وفاقد للثقة خلال فترة الدولة السابقة واصبح جهاز جبايات معلنا عن انهاء تحصيل الجبايات والرسوم من المغتربين ليكون جهاز وطني حر يستوعب صلاحيات حقيقية ويكون له دور طليعي لبناء الدولة .

واشار ان الجهاز سينفذ المطالب الخاصة بالغاء تاشيرة الدخول والخروج لتكون ملازمة للدولة المدنية والخيار الديمقراطي وسوف يعمل علي بذل حل كل الاخفاقات لبناء السودان كما سيسهم في استقطاب امكانيات وقدرات العاملين السودانيين بالخارج وسيعمل الجهاز ايضا علي حل مشكلة التحويلات والمدخلات الخاصة بالمغتربين وسيتم الاتفاق مع بنك السودان لحلها بالاضافة الي النظر في موضوع العودة الاختيارية للراغبين .

واشاد الامين العام بمساهمات ابناء السودان بالخارج من امريكا وماليزيا والدول الاوروبية والدول العربية وغيرها ومساعدتهم للدولة في دعم احتياجات جائحة كورونا وتجاوبهم لنداء الوطن خاصة القومة للسودان محيا جهودهم الكبيرة، واكد ان ابناء السودان بالخارج ظلوا علي الدوام مساندين لقضايا الوطن ودعمهم للحكومة الانتقالية، وحيا كل ابناء الشعب السوداني والشهداء.