(سونا)- نفت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تقديم مذكرة مكتوبة لرئيس مجلس الوزراء ضد مدير المركز القومي للمناهج د.عمر القراي.

وأوضحت وزارة الشؤون الدينية أنها تتواصل وعبر القنوات الرسمية مع بقية هياكل الجهاز التنفيذي في كل ما يتصل برؤيتها وآرائها واراء مكوناتها التي تنتسب اليها حسب الإختصاصات والمهام وذلك بما تمليه المسؤولية الاخلاقية.

تجدر الاشارة الى أن بعض المواقع الإلكترونية نشرت خبرا منسوب لمصادر موثقة عن تسليم وزير الشؤون الدينية والأوقاف مذكرة احتجاجية لرئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك ضد مدير المناهج د. عمر القراي، ونقلت المواقع عن تلك المصادر اشارتها لامتعاض وزير الشؤون الدينية من مدير المناهج، وان الوزير اعتبر ما يفعله القراي هدماً لما بنته وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في إطار توحيد كل أهل القبلة بإختلاف مشاربهم وهو ما نفته وزارة الشؤون الدينية.