القضارف: باج نيوز
أفتى إمام مسجد بمدينة “القضارف” بحرمة إدخال الأطفال للمدارس، وأثارت فتواه جدلاً ولغطاً وغضباً واسعاً في أوساط المواطنين.

ووجهت لجنة الخدمات والتغيير، بحي “الجباراب شرق” بالقضارف خطاباً إلى مدير الإرشاد والتوجيه، وطالبته بإيقاف ونقل إمام وخطيب مسجد بالحي، بناءً على أفكاره المتطرفة – على حد تعبيرها.

وقال رئيس (لجنة الخدمات والتغيير)، بـ(لجنة مقاومة حي الجباراب شرق) بالقضارف، محمد مصطفى البدوي، في خطاب اطلع (باج نيوز)، على نسخة منه إن إمام المسجد (محمد آدم) يتبنى خطاب غير متسامح فيه كثير الشطط والخروج عن الأعراف الاسلامية السمحة، ونبه إلى أن خطاب الإمام أدى لإلى “نفور كثير من المصلين عن أداء الفروض في المسجد خصوصا الشباب”.

وقالت لجنة الخدمات بالحي إن الإمام في خطبة يوم الجمعة بتاريخ (31 – يناير) المنصرم، أفتى بحرمة إدخال الأطفال المدارس، ونهى عن ذلك مستهجناً، ما أثار سخط المصلين”.

وذكرت اللجنة أن خطاب الإمام يتعارض مع الإسلام الذي دعا إلى طلب العلم، ويتعارض أيضاً مع سياسات وتوجهات الدولة الرامية إلى محاربة الأمية والجهل، وزيادة نسبة استيعاب الأطفال في سن التعليم.

وطالبت لجنة الخدمات والتغيير بالحي، الجهات المختصة بإيقاف الإمام المذكور، ونقله وتعيين إمام بديلاً عنه لمسجد الحي، يتبنى خطاب الوسطية الإسلامية ، التي جاء بها الدين ودعا لها نبيه الكريم محمد “ص” بعيداً عن الغلو والتطرف والشطط في الأفكار.