الخرطوم: باج نيوز

أعلنت قوى الحرية والتغيير عن إرسال وفد قيادي من التحالف للجلوس مع فصائل الحركات المسلحة، وتوقعت تجاوز صعاب الإنتقال لتحقيق أهداف الثورة.
وأكدت قوى الحرية والتغيير في بيان اليوم “الجمعة” أن قضية السلام جوهرية وتتصدر قائمة مهام الثورة، وقالت إن الوصول للسلام العادل الشامل يتطلب تضافر جميع الجهود لمخاطبة جذور الأزمة الوطنية الشاملة وللتواثق على مشروع وطني يستوعب تعدد وتنوع البلاد وينهي كافة أشكال التمييز والإقصاء والهيمنة ويؤسس لوطن يتساوى فيه الجميع.
وأكت في بيانها على ما وصفته بالتقدم المضطرد في عملية السلام الجارية في جوبا، مشيرًة إلى أن القضايا العالقة يمكن تجاوزها بروح الثورة.

وطبقًا للبيان انخرط المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في سلسلة اجتماعات ناقشت سير عملية السلام.