الخرطوم : الجريدة
التقى رئيس الجبهة الوطنية للتغيير د. غازي صلاح الدين العتباني رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمكتبه صباح أمس بمجلس الوزراء، وقال العتباني في تعميم صحفي إن اللقاء بينه وحمدوك جاء على خلفية رغبة مشتركة جددتها المعطيات الراهنة بالبلاد، و تناول تشخيص التحديات الحرجة التي تواجه البلاد وتقريب وجهات النظر تجاهها وتجنب الإرتهان للرؤى الذاتية للقوى السياسية، وأن يكون الهدف النهائي الذي تتحقق به نهضة البلاد وازدهارها هو مشروع وطني سياسي متفق عليه، ورأى العتباني أنه دون ذلك الهدف تقوم مصاعب وتحديات كبيرة تنال أولوية خاصة في التعامل والتي تتمثل في أحوال الاقتصاد والمعاش، السلام، إكمال ترتيبات الفترة الإنتقالية، ومعالجة بعض التحديات المزمنة مثل قضية رفع العقوبات الأمريكية على السودان، وأكد أن هذه الأهداف ستظل عصية على الإنجاز مالم تسد معايير دولة القانون التي تضمن توفر الحريات وتفتح آفاق المبادرات.
من جانبه أكد رئيس الوزراء تمسك حكومته بتنفيذ كافة وعودها، وسعيها نحو تحقيقها وفق تلك الأهداف وفِي مقدمتها معالجة التحديات الاقتصادية، وتحقيق السلام، ورفع العقوبات، وترتيبات الانتقال، وأعلن عن تأييده دعوات الحوار التي تتوارد من قوى وطنية متعددة.