الخرطوم: الجريدة
نفذت أسر المتضررين من عقودات شركة بلاك شيلد الاماراتية وقفة احتجاجية أمس أمام مباني وزارة الخارجية، وشارك العشرات من الثوار في الوقفة، وسلم المحتجون مذكرة لوزارة الخارجية وطالبت فيها الوزارة بالاسراع في انقاذ أبنائها واعادة المتواجدين بمعسكرات التدريب وتعويضهم عن ما لحق بهم من أضرار وخسائر.
واستنكرت الأسر ارسال أبنائها الى معسكرات على حدود دولتي الامارات و السعودية للمشاركة في حروب اليمن وليبيا، وتمسك المحتجون باستدعاء السفير الاماراتي وإقالة السفير السوداني بالامارات ومساءلته عن تقصيره في القضية وعدم حمايته للسودانيين.
ورفع المحتجون لافتات تطالب باقالة وزيرة الخارجية بجانب لافتات أخرى مناهضة للامارات وأغلقت قوات من الجيش شارع الجمهورية مما أدى الى تعطيل حركة المرور بشارع الجامعة وقال ممثل أسر المتضررين لـ(الجريدة) ان شركة بلاك شيلد الاماراتية خدعت أبناءنا حيث تم الاتفاق معهم على بيع عقودات أفراد أمن وتم بدلاً عن ذلك ارسالهم الى معسكرات و تدريبهم لمدة ثلاثة أشهر وتساءلت الأسر كيف سمحت الامارات للشركة التغرير بالسودانيين..؟.
الجدير بالذكر بدأت مساء الأمس عودة الفوج الأول من الشباب الذين غررت بهم الشركة.