الخرطوم: الجريدة
اقتادت قوة أمنية عضو لجان حي القنا جنوب بمقاومة الديوم الشرقية خضر احمد شافي الى جهة غير معلومة بعد ان عصبت عينيه وأوسعته ضرباً ومزقت ملابسه.
وقالت مصادر موثوقة لـ"الجريدة" إن قوة أمنية اعتقلت عضو لجان المقاومة بالحي على خلفية احتداده مع نظامي حاول تجاوز صفوف الخبز في احد أفران الديوم الشرقية، موضحاً أن خضر تعرض للنظامي وأوقفه عند حده، وأضاف: هذه الخطوة أثارت غضب النظامي وعاد لوحدته وجاء على ظهر "تاتشر" محملة بالجنود وأوقفوا خضر وعصبوا عينيه واقتادوه الى احدى مقراتهم شمال مستشفى الزيتونة وتعرض للضرب مما ادى الى اصابته بالاذى الجسيم وأعادوه مرة أخرى الى منطقة الديم وألقوه بالشارع العام و لاذوا بالفرار.
ومن جهتها قالت لجنة المقاومة في بيان مقتضب" قمنا باصطحاب خضر وصاحب الفرن إلى قسم الخرطوم وسط وفتح بلاغ ضد الذين اعتدوا عليه"، وذكرت: اتضح فيما بعد إنهم عساكر ينتمون إلى القوات المسلحة.