أمدرمان: الجريدة
شهدت الندوة التي أقامتها لجان مقاومة امدرمان القديمة وتنسيقية الخرطوم شرق بمسرح زيدان إبراهيم بميدان الربيع هتافات من قبل لجان المقاومة ضد قادة القوى السياسية الذين كانوا حضورا في الندوة ، وقد أم الندوة جمهور غفير من مواطني أمدرمان والخرطوم وابتدر الحديث فيها نزار اليسع ممثل لجان مقاومة أمدرمان القديمة قائلاً إن لجان المقاومة لن تكون مطية لأي حزب سياسي بل ستكون حارسة للثورة ومدافعة عنها حتى تحقيق أهدافها ، فيما خاطب والد الشهيد عبد العظيم الحضور وقال إن الثورة ستكمل أهدافها وأنه فخور باستشهاد إبنه الذي كان حياة لآلاف الأرواح المؤمنة بقضية الشعب السوداني العادلة. وكانت مريم الصادق المهدي قد اعتذرت عن الحديث في الندوة نيابة عن نفسها وعضوية الأحزاب المشاركة بها الا انها عادت وخاطبتها وسط مقاطعة الهتافات من قبل عضوية لجان المقاومة ، وحيت الشهيد عبد العظيم عمر الإمام وأهل العباسية وقالت: الدور المطلوب من الشباب الثوار كبير فهم حماة الثورة وحماة دماء الشهداء واشارت الى ان عدم إكمال اجهزة الدولة وتشكيل المجلس التشريعي وضع البلاد في مشكلة دستورية واعلنت أن قوى إعلان الحرية والتغيير سترسل وفدا للتفاوض مع حركات الكفاح المسلح حول تكوين المجلس التشريعي ولابد من تعيين الولاة المدنيين في اقرب وقت.