الخرطوم: الجريدة
أعلن المفوض العام لمفوضية العون الإنساني الاتحادي عباس فضل الله، أن المفوضية فتحت الباب واسعاً لعودة كل المنظمات الدولية التي تم طردها في عهد النظام السابق وإزالة كل القيود أمام حركة المنظمات وتسهيل إجراءاتها ومهامها.
وقال فضل الله أمس إن المفوضية أصدرت قراراً بالسماح للمنظمات بالتحرك دون قيود أو إذن في كل المناطق حتى التي تقع تحت سيطرة حركات الكفاح المسلح.
وأشار إلى أن المفوضية أطلقت نداءً لعودة المنظمات الدولية للعمل في السودان لأن الحاجة الإنسانية ما زالت كبيرة، لافتاً إلى أن المنظمات تعد الذراع الأيمن للحكومة لتكملة الخدمات وملء الفراغ في الحاجة الإنسانية وتقديم الخدمات المختلفة.
وكشف عباس عن بدء عودة بعض المنظمات التي تم طردها في عهد النظام السابق وإعادة تسجيلها، وأعرب عن أسفه للمضايقات التي كانت تجدها المنظمات في السابق، وأشاد بمنظمة أطباء بلا حدود ودورها الكبير في تقديم الخدمات للاجئين الجنوبيين والمجتمع المستضيف بولاية النيل الأبيض.