دنقلا : الجريدة
شدد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي على ضرورة ازالة كل التشوهات التي طالت القوات المسلحة حتى تكون موحدة ومنضبطة، وقال خلال مخاطبته الحشد الجماهيري بمدينة دنقلا أمس: على المكون العسكري أن يقوم بتوفير الدرع العسكري من أجل حراسة اهداف الثورة.
واتهم المهدي جهات لم يسمها بمحاولة وصمهم بالاحزاب الطائفية التي لا مستقبل لها، وأكد ان حزبه اكثر تنظيماً وفكراً ويمتلك برامج متجددة، وطالب باتاحة الحريات للجميع باستثناء اعداء الثورة من منسوبي النظام البائد.
وأعلن تأييده لسن قانون لأعداء الثورة، وأردف: اي اجراء يجب ان يتم بالقانون وليس بالطرق العشوائية، وشدد على أن اي شخص يقف عقبة في طريق السلام يجب أن يصنف كارهابي، ونفى المهدي ما تناقلته وسائط التواصل الاجتماعي حول رفض شقيق الشهيد المعلم احمد الخير مصافحته، وأكد أن شقيق الخير قدم الى كسلا مسرعاً عندما علم بذلك وقام بمصافحته، وأضاف: وجدنا ترحيباً كبيراً من أسرة الشهيد.