(سونا) - تراس والي غرب كردفان اللواء الركن عبدالله محمد عبدالله اجتماع لجنة امن الولاية بامانة الحكومة بالفولة.

وقال في تصريح لسونا ان الاجتماع تناول قرار مجلس الامن والدفاع رقم(2) والخاص بمنع المسيرات والمظاهرات الي حين صدور الموجهات والتشريعات التي تنظمها وتحدد مسؤلياتها وقال ان حكومته اتخذت التدابير المنعية والوقائية الخاصة بقيام المظاهرات وذلك للدواعي الامنية ومن اجل حفظ الامن بالولاية.
وناشد والي غرب كردفان المواطنين بعدم الاستجابة للمسيرات التي يروج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، محذرا الذين ينشرون في مواقع التواصل الاجتماعي اعلان المظاهرات ويروجون لها انه ستطالهم المساءلة القانونية عبر جرائم المعلوماتية واوضح ان المسيرات العشوائية قد اضرت بالبلاد كثيرا وتعتبر مهددا امنيا للوطن والمواطنين ويستغلها المندسين في زعزعة الامن وترويع المواطنين.

وقال ان المطالب المشروعة يجب ان تقدم عبر القنوات الرسمية وليس بالفوضي وتعطيل المصالح العامة والخاصة ودعا الوالي الجميع للعمل بالخروج بالوطن من الازمات خاصة الامنية والاقتصادية منها.

وجدد العزم علي بسط هيبة الدولة وعدم الإنفلات الأمني مشيرا الي ان غرب كردفان لم تشهد احداثا امنية خلال فترة الثورة وكشف الوالي بان كافة القوات النظامية قد اتخذت التدابير اللازمة لتنفيذ القرار مجددا الثقة في المواطنين في الحفاظ علي الامن والاستقرار بالولاية، بجانب العمل علي نشر ثقافة الأمن واحترام القوات النظامية والتعاون معها من اجل بسط هيبة الدولة وسلامة الوطن والمواطن.

و طمأن الجميع بان الولاية آمنة ومستقرة وان البترول منساب بشكل طبيعي وان القوات المسلحة قد استلمت كافة مقار هيئة العمليات بالولاية مبينا في هذا الصدد بأن الاجهزة النظامية تعمل في تناسق تام بالولاية.