الخرطوم: الجريدة
وجه رئيس المكتب السياسي لحزب الامة القومي د. محمد المهدي حسن أصابع الاتهام لجهات لم يسمها، قال انها وراء تأجيج الصراع الذي ظلت تشهده مناطق شرق السودان ،وأكد في حوار مع (الجريدة) ينشر لاحقاً ان الاحداث التي شهدتها المنطقة لا يوجد لها تفسيراً الا ان قرائن الأحوال تشير الى ان هنالك أيادٍ خفية ظلت تعبث بارواح المواطنين لتحقيق أجندة خفية، وشدد المهدي على ضرورة ان تتحرك الجهات المعنية بكشف المخطط أمام الراي العام .وقال ان مكونات الشرق ظلت في حالة تعايش لفترات طويلة دون ان تدون مضابط الشرطة أية أحداث حدثت في الفترة الاخيرة والتي ظلت تتكرر بوتيرة متسارعة كلما حدث تجمع سياسي او رياضي.