⭕تلقت قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان دعوة عن طريق احد حلفائنا من مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني القطري .

وقد وصلتنا الدعوة في وقت كانت لدينا التزامات مسبقة ولاسيما الاعضاء القياديين لحركتنا .
⭕ *نود ان نوضح الاتي*:
1- نرحب بالدعوة من الاشقاء في قطر
2- نعتذر لارتباطات مسبقة خاصة بترتيبات السلام المتفق عليها مع الحكومة السودانية
3- ليس لدينا مانع وبالتنسيق مع حلفائنا لاجراء مشاورات حول سبل تحقيق السلام العادل والعاجل والشامل في السودان مع دولة قطر وكل ما من شأنه أن يخدم المصالح العليا للسوانيين ويعزز من المساهمة الإيجابية للسودان إقليميا ودولياً .

*بدرالدين موسي*
*الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال*
*19 نوفمبر 2019م*