بيان مهم

شعبنا العزيز المحترم :

خرجنا في ثورة ديسمبر المجيدة ضد الظلم والطغيان وتقييد الحريات وأسقطنا نظاماً بوليسياً لم يتوانى يوماً في سحل السودانيات والسودانيين، دفع السودانيون المهر غالياً بدماء طاهرة وما زلنا نحمل راياتنا حمراء نقاتل ليل نهار من أجل تحقيق شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة.
هذه الشعارات التي لن تتحقق بالأماني بل بالعمل الدؤوب والرغبة الحقيقية لإزالة التمكين وعزل رموز النظام المخلوع، وتحقيق العدالة.
خرجت جماهير شعبنا المقدام في الكلاكلة والحصاحيصا ومناطق أخرى في مواكب سلمية تطالب بإقالة منسوبي النظام البائد وأذرعه في المحليات وقد قوبلت هذه المواكب بالعنف المفرط والغاز المسيل للدموع إستشهد على إثر ذلك الشهيد أحمد ادم طمبل بالكلاكلة له الرحمة والمغفره، كما أصيب 9 في مدينة الحصاحيصا ما زال أحدهم طريح الفراش الأبيض نتمنى له عاجل الشفاء.

إننا لم نخرج إلى الشوارع لنسقط ديكتاتوراً لنستبدله بآخر ونرفض استخدام العنف مهما كانت الأسباب لأن الحق في التعبير مكفول بموجب الوثيقة الدستورية التي ارتضاها الشعب السوداني لذلك نطالب بفتح تحقيق عاجل من وزارة الداخلية في مقتل الشهيد طمبل، كما نحمل وزير الداخلية المسؤولية المباشرة في سلامة كل المواطنين.
إن هذه الأزمات المستفحلة التي تحدث الآن سببها الأساسي هو عدم إكمال هياكل السلطة التنفيذية خصوصاً في مستويات الحكم المحلي لذلك ستزداد هذة الأزمات يوماً بعد يوم . سنعمل بكل قوة مع حلفائنا في قوى الحرية والتغيير لاختيار الولاة والمدراء التنفيذين للمحليات بأسرع ما يمكن، دون هواده او تأخير .

لجنة العمل الميداني

قوى إعلان الحرية والتغيير
19 نوفمبر 2019
#حل_المؤتمر_اللاوطنى
#تحديات_الفتره_الانتقاليه