الخرطوم: باج نيوز
قال القيادي بالحزب الشيوعي السوداني، د. كمال كرار، إن رئيس حزب المؤتمر الوطني المُكلف إبراهيم غندور مازال تحت تأثير صدمة نزع السلطة من النظام المخلوع، وقلل من تصريحات غندور ووصفه لحكومة حمدوك بأنها لن تنجح ولو توفر لها مال “قارون”.

وقال كرار في تصريح لـ “باج نيوز” إن “حديث غندور صادر من شخص ما يزال تحت تأثير الصدمة، ولم يدرك بعد أن الشعب أسقطه وحكومته وحزبه”.
وانتقد كرار الحكومة الانتقالية وأجهزتها العدلية، وقال إنها تركت أعضاء حزب المؤتمر الوطني مُطلقي السراح، دون محاكمة أو محاسبة على الأموال التي نُهبت والإنتهاكات والجرائم التي أرتكبت في عهدهم وعلى مدى سنوات حكمهم.

وأشار كرار إلى أن المؤتمر الوطني لم يكن حزباً عادياً وإنما تنظيم سياسي أحكم قبضته على السلطة ولا بد من معاقبة قيادته ، وقال كرار “الحكومة حال عمدت على الحسم منذ البداية ما كان لغندور أن يكون له صوتاً يتحدث به وكان ليكون في السجن مع رفاقه من قادة الحكومة وأعضاء الحزب المخلوع”، وشدد كرار على أن حزب المؤتمر الوطني يجب أن لا يكون له وجود أصلاً بعد الثورة التي قامت عليه وخلعته من الحكم.