قال مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي، إن واشنطن لم تعد في خصومة مع حكومة السودان وباتت تعتبرها الآن شريكا.
وأضاف ناجي أمس الجمعة أنه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أصبحت عملية‭‭ ‬‬إجرائية.

وأوضح للصحفيين: "أنها ليست حدثا، وليست كالنقر على زر مفتاح المصباح. إنها عملية إجرائية، ونحن نتحاور بشكل مكثف ومتواصل مع السودانيين بخصوص كيفية الشروع في ذلك".

إن بقاء اسم السودان مدرجا على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب يحول دون حصوله على تمويل أجنبي، بما في ذلك من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وتشكلت الحكومة الانتقالية للسودان الشهر الماضي في إطار اتفاق لتقاسم السلطة مدته 3 سنوات، جرى توقيعه في أغسطس الماضي بين الجيش والأحزاب المدنية التي قادت الاحتجاجات الشعبية ضد نظام عمر البشير وأسقطته أخيرا.

المصدر: رويترز