مصدر الخبر / صوت الهامش


قالت لجنة المعلمين وهي إحدى -مكونات تجمع المهنيين السودانيين-إن مجموعة من منسوبي النظام البائد قامت بالاعتداء البدني واللفظي، على عدد من المعلمين وهددتهم بالأسلحة النارية.

وحذرت ممن وصفتهم بـ “فلول” النظام السابق في النقابات والاتحادات عاهة في جسد الخدمة المدنية.

وطالبت اللجنة بإلغاء قانون الاتحادات 2004م والنقابات 2010م ووضع الأمور في نصابها الصحيح حتى تعود النقابات المختطفة إلى أهلها.

داعية جميع المهنيين للوقوف صفا واحدا والعمل يدا واحدة والتعاون حتى عودة مؤسساتهم الشرعية والتضامن مع المعتدى عليهم حتى يتم انصافهم وإرجاع حقوقهم.

وكما طالبت بتقديم ما وصفتهم بـ “بلطجية النقابة” للعدالة، وحملت نقابة المعلمين التابعة للنظام السابق مسؤولية عما حدث.