شبكة الصحفيين السودانيين (S. J. Net)

في ذكرى تأسيس شبكة الصحفيين السودانيين الباسلة

وعدنا الذي لا يزول؛ صحافة حرة أو لا صحافة

منتصبَ القامةِ أمشي
مرفوع الهامة أمشي
في كفي قصفة زيتونٍ
وعلى كتفي نعشي
وأنا أمشي وأنا أمشي....
قلبي قمرٌ أحمر
قلبي بستان
فيه العوسج
فيه الريحان
شفتاي سماءٌ تمطر
ناراً حيناً حبّاً أحياناً....
في كفي قصفة زيتونٍ
وعلى كتفي نعشي
وأنا أمشي وأنا أمشي..

في البدء، تهديكم شبكة الصحفيين السودانيين، التحايا الرفاقية الطيبة، وتزجي إليكم أجمل التبريكات والتهاني بحلول الذكرى الحادية عشرة لتأسيس شبكة الصحفيين السودانيين، هذا الغرس الطيب الذي استوى على سوقه باذخاً يعانق السماء، ضارباً في عمق الأرض بجذرٍ ثابت ممتد.
وتطل علينا ذكرى التأسيس هذا العام، ونحن محاطون بنضالات أبناء شعبنا ضد الظلم والقهر والاستبداد التي تُوّجت بالانتصار العظيم على الطاغية المخلوع، ومازلنا نقاتل لتصفية نظامه البغيض.
إننا في هذا اليوم الأغر.. نذكر بفخرٍ، بسالات الطليعة من الصحفيات والصحفيين الذين أذكوا جذوة الثورة العظيمة، مع رفاقهم في تجمع المهنيين السودانيين ومازالوا يمضون على درب النضال الطويل، وما ضعفوا وما وهنوا وما استكانوا.
ونذكر بالفخر والإعزاز، نضالات وبسالات الصحفيين السودانيين المشرفة، وهم يقاومون عسف واستبداد سلطة النظام البائد دفاعاً عن حق الشعب في التعبير وفي المعرفة، حتى انبلج فجر شعبنا متوجاً بحقوقه التي انتزعها عُنوةً واقتداراً.
وبين يدي هذه الذكرى العظيمة للشبكة التي ملكٌ للقاعدة الصحفية ولكل الصحفيين الشرفاء الذين شادوا بنيانها وتراصوا معها على طريق الحق بالوقفات الاحتجاجية، والتظاهرات، والإضرابات، ودعموها بأشكال الدعم المادي والمعنوي كافة، حتى صارت إرثاً تاريخياً ومعلماً لطرق النضال الحق عن شرعة الحقوق وعلى رأسها الحق في التعبير.
وبين يدي هذه الذكرى العظيمة والأولى بعد إنتصار ثورثنا العظيمة، نُزجي التحايا العطرة للقاعدة الصحفية بالداخل والخارج، ونترحم على الذين ارتقت أرواحهم إلى السماوات العلى، ونذكر بلسان المحبة أساتذتنا الذين كانوا انجماً شهباء وتواروا بفعل السن أو المرض، وندعو تلاميذهم وعارفي فضلهم لمواصلتهم وتفقد أحوالهم.
وبين يدي هذه الذكرى العظيمة أيضاً نمد أيادينا بيضاء إلى الجميع إدراكاً منّا بأن عدونا واحد وأن ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا، وإن دروس انتصاراتنا الكبرى التي تحققت، إنما تحققت تحت رايات وحدة القاعدة الصحفية في المواقف والأهداف.

الصحافةُ الحرةُ باقيةٌ والطغاةُ زائلون

سكرتارية شبكة الصحفيين السودانيين

الثلاثاء ١٢ نوفمبر 2019

#كلنا_لجان_الاحياء
#تحديات_الفتره_الانتقاليه