مصدر الخبر / شبكة الشروق


قال عضو مجلس السيادة، صديق تاور، يوم الخميس، بأنه ستتم محاكمة رموز النظام السابق عبر القضاء السوداني، من خلال الجرائم التي اقترفوها قبل أن يتم تسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية، وحمّل تاور النظام البائد مسؤولية الخراب والمعاناة التي تعيشها البلاد.

وسخر تاور بأن من تسببوا في ذلك الخراب ويتحدثون بأن الحياة المعيشية في غاية الصعوبة، مشيرين للأزمات التي تواجه البلاد وغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

وأشار إلى أن الحكومة الانتقالية وجدت حالاً وصفه تاور بـ”المائل” لكنها خلال ثلاثة أشهر استطاعت أن تحل الكثير من المعوقات.

وخاطب عضو المجلس السيادي، تجار سوق ليبيا بأمدرمان منوهاً للإذلال الذي وجده الشعب من النظام السابق، منوهاً إلى أنهم نبت شيطاني وسط الشعب.

وأشار إلى أن النظام السابق كان يعتبر سوق ليبيا منطقة جبايات دون تقديم خدمات، وتابع قائلاً “نحن في بداية الطريق وتغيير هذا الركام لا يأتي دفعة واحدة ولا يتم في أسبوع أو شهر لأن الخراب كبير”.

في السياق كشف عضو مجلس السيادة الانتقالي، صديق تاور، عن صدور توجيه من وزير ديوان الحكم الاتحادي، يوسف آدم الضي، قضى بتقنين لجان المقاومة في الأحياء ووجه القرار بتسميتها بلجان التغيير والخدمات.
///////////////////