الخرطوم : الإنتباهة

أصدرت المحكمة العليا دائرة الأبيض أمس ، حكماً بالغاء قرار الوالى السابق لولاية شمال كردفان بالعهد المباد أحمد هارون ، بمصادرة وإنتزاع سواقى ( بارا ) الزراعية الحيوية  وإعادتها الى ملاكها سكان بارا الذين يفوقون اللأف.
وجاء قرار قاضي  المحكمة العليا  ولاية شمال كردفان برئاسة القاضي  آدم إسماعيل ، بناءاً علي تقديم عدة  طعون إدارية ضد قرار الوالى السابق احمد هارون بمصادرة  سواقي بارا من ملاكها بالمنطقة .
وكشف المحامى الشهير معز حضرة في تصريح (للإنتباهة ) بان الوالى السابق والذى يقبع حاليا ً في السجن القومى (كوبر ) قد أصدر قراراً بالرقم (43/2018م)  ، والذي بموجبه تم نزع جميع اراضي سواقي بارا للمصلحة العامة،ومصادرة جميع املاك وسواقي بارا الشهيرة بالابيض من ملاكها وتحويلها لأستثمار أراضي سكنية ، منوهاً الى أن ملاك السواقي قاموا بتكليفهم بمكتب المحاماة المعروف التابع للمرحوم علي محمود حسنين ومعز حضرة ، لتولى  إجراءات التظلمات للملاك  ، مبينا ً بانه تم تقديم تظلمات إدارية عديدة الى الوالى السابق أحمد هارون للعدول عن قراره لما سببه من ضرر بالغاً للملاك _ الإ انه لم يكن ينظر الي التظلمات  بل قام بجرف الاراضي الزراعية وجعلها صحراء بجانب دفنه السواقى التي تمد مدينة بارا بالمياه العذبة وذلك لإستثمارها فى أراضى سكنية ، وشدد حضرة لـ(الانتباهة ) علي ان قرار الوالي السابق كان بدعم من الرئيس المخلوع ،  وبموجبه تظلم ملاك وسكان منطقة  بارا، مؤكدا بان المنطقة هي زراعية تمد الابيض والعديد من الولايات الاخري بمختلف الخضروات  وخاصة (الليمون ) الشهير بليمون بارا ، موضحا بانه وبموجب القوانين لايجوز تحويل الاراضي والواحات الزراعية الي سكينة .
ووصف حضرة ،  قرار المحكمة العليا دائرة الابيض في القضية  بانه قراراِ تاريخياً  وانتصار لدولة القانون واستقلال للقضاء السوداني ، لاسيما وان الوالي السابق كان يتدثر بالسلطة  والرئيس المخلوع لحماية مثل هذه القرارات الجائرة بحد تعبيره .